الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

من قال انك لا تملك شيئا تقدمه للناس؟

عندما نبدأ الحديث عن العطاء وإضافة شئ للحياة قبل مغادرتها حتى لا نكون من الزائدين على الدنيا كما قال الأديب صادق الرافعي، يتبادر إلى ذهن الكثير من الناس أن العطاء يجب أن يكون مشروعا ضخما كإنشاء شركة عالمية أو تأليف مجلدات من الكتب وغيرها، ولكن على العكس من ذلك يمكنك أن تكون من أصحاب العطاء بأمور بسيطة جدا يغفل عنها معظمنا. وكما يقال عندما تنجح في فعل هاته الأمور البسيطة عندها انتقل إلى إنجاز الأمور العظيمة.

الابتسامة
بكل بساطة ابتسم، مهما كانت ظروفك ومهما عظمت مشاكلك، حافظ على ابتسامتك، لأنك لست الوحيد الذي لديه مشاكل في هاته الدنيا. ولا عجب أن ديننا الإسلامي يأمرنا بالابتسام وينزله منزلة الصدقة نظرا لأثره الايجابي على الناس من حولك.

السؤال عن الحال
من وقت لآخر، قم بتفقد أصدقائك الذين يسكنون قريبا منك، وقم بالاتصال والسؤال عن الأصدقاء البعيدين عنك، لأن السؤال عن الحال له أثره عظيم على صديقك خاصة الشعور بأن هناك لا يزال من يهتم به في هذا العالم.

الاستماع العميق
الله عز وجل خلقنا بأذنين وفم واحد حتى نقلل من الحديث ونكثر من الاستماع. أتدري أنه فقط بالانصات والاستماع لصديق أو غريب يحكي عن آماله أو الآمه، تكون قد قدمت له معروفا كبيرا. كلنا يعرف الشعور الرائع والراحة الكبيرة التي تغمرنا عندما نجد شخصا ينصت إلينا باهتمام ونحن نحكي له عن تطلعاتنا أو بعض ما مر بنا.

التبرع بالدم
شكر النعمة شرط لدوامها، إذن الصحة نعمة، وشكرها يكون عن طريق بذل صحتك في وجوه الخير، وأحد الوجوه هو التبرع بدمك. لا يوجد أي تخسره عندما تتبرع بدمك، بل أنت الرابح لأنك أديت شكر النعمة، وكذلك لأنك ربما ساهمت في إنقاذ حياة أحدهم.

اماطة الاذى
إذا رأيت شيئا في الطريق يؤذي الناس كحجر أو عود شجر، قمت بتنحيته جانبا وفقط.

تعليم الناس
لا يجب عليك أن تكون أستاذا أو إماما حتى تعلم الناس، فقط شارك معلومة تعرفها مع شخص يجهلها. علم طفلا الحروف الهجائية وسيكون أجر كل حرف قرأه طول حياته في ميزان حسناتك، علم آخرا الحساب، علم مسنا كيف يستعمل هاتفه، علم أخا كيف يكوي ملابسه. المهم، أي شئ تعرفه يمكنك أن تعلمه.

الدعاء بظهر الغيب
وهذا أبسطها على الإطلاق، لأنه لا يكلف أي شئ. إرفع يديك وقم بالدعاء لوالديك، إخوتك، أصدقائك، والأمة الإسلامية ككل.

إذا كانت لديكم أفكار أخرى، شاركونا بها في خانة التعليقات، وتذكروا: أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس.


السبت، 7 ديسمبر، 2013

النجاح عبارة عن أرقام


هناك شروط أربع لوضع الأهداف التي تود بلوغها في حياتك:

1/ أن يكون الهدف واقعيا

2/ أن يكون الهدف مفصلا ودقيقا

3/ أن يكون الهدف قابلا للقياس

4/ أن يكون للهدف تاريخ محدد لتحقيقه

تطبيق هذه الشروط عند كتابة أهدافك يزيد من إحتمالية تحقيقك لها وجعلها حقيقة. ولنعط بعض الأمثلة:
أحد الطلبة يقول: هدفي هو الحصول شهادة دكتوراة في الطب

الواقعية: حتى يكون هذا الهدف واقعي لا بد أن يكون صاحب هذا الهدف لديه ذاكرة قوية لأن الطب يتطلب الكثير من الحفظ، وكذلك أن يكون متمكنا في اللغة الأجنبية، وأن يكون لديه معدل عالي في شهادة البكالوريا وغيرها من شروط الالتحاق بتخصص الطب.

التفصيل: تفصيل الهدف هنا هو في أي تخصص في الطب تريد أن تكون دكتورا، بمعنى دكتور في الجراحة، دكتور في الأعصاب أو ماذا؟

القابلية للقياس: هذا الهدف قابل للقياس، يعني أننا نستطيع أن نعرف هل تم تحقيق الهدف بنجاح أو لا، عليه فقط أن يحضر شهادة الدكتوراة التي حصل عليها حتى نتأكد بأن الهدف قد تحقق.


تاريخ الانتهاء: والآن نأتي لتاريخ تحقيق الهدف، كان يجب عليه أن يكتب: أريد أن أصبح دكتور بتاريخ 1 /1 /2020. هنا سنتصل بصديقنا في هذا التاريخ ونرى إن كان فعلا قد حقق الهدف و أصبح دكتورا أم لا.

إذن بعد تطبيق الشروط، يصبح الهدف هكذا:

أريد الحصول على شهادة دكتوراة في الطب تخصص جراحة الأعصاب بتاريخ 1/1/2020.

بعد كتابة الهدف تأتي المرحلة الأهم وهي تقسيم هذا الهدف الطويل إلى أهداف قصيرة المدى، حتى تكون الطريق واضحة، وهذا سنتحدث عنه في موضوع لاحق ان شاء الله.

أردت في هذا التدوينة التفصيل في الشرط الثالث وهو أن يكون الهدف قابلا للقياس.

إذا أردت أن تنجح في حياتك فعليك أن تكون جيدا في الحساب، ومتابعة الأرقام. النجاح يحتاج للتخطيط، وفي التخطيط تظهر فعالية تحديد الأرقام. ولنبدأ بضرب الأمثلة حتى يتضح كلامي السابق:

من المتفق عليه أن الناجح في حياته قارئ نهم، يعني أنه قد قام ببناء عادة القراءة اليومية، فمثلا إذا قررت اكتساب عادات الناجحين لتصبح واحدا منهم أردت أن تبدأ ببناء عادة القراءة اليومية، فلا تكتب في خطتك: أريد أن أكتسب عادة القراءة اليومية، ولكن يجب أن تضع رقما محدد لعدد الصفحات التي تود قراءتها أو تكتب المدة اليومية التي تود أن تخصصها للقراءة، لأن هذا يجعل مسألة محاسبة نفسك أو صديق لك أمرا سهلا، فتكتب في خطتك: أريد أن أقرأ 20 صفحة كل يوم، أو: أريد أن أقضي 30 دقيقة كل يوم في القراءة. فهذا سيسهل علينا محاسبتك، ففي نهاية الأسبوع: سأطلب منك فقط رقما، حتى أتبين مدى بلوغك أو قربك من تحقيق هدفك.

إذا أردت زيادة سرعتك في القراءة، فلا تكتب: أريد أن أصبح قارئا سريعا، ولكن أكتب: سرعتي الحالية هي 75 كلمة/الدقيقة وأريد بلوغ سرعة 115 كلمة/ الدقيقة.

وطبق قاعدة الأرقام على كل الأهداف في حياتك، وإليك المزيد من الأمثلة:

 أكتب :أريد أن أستيقظ على الساعة 5 صباحا يوميا.  ولاتكتب:  أريد أن أستيقظ باكرا.

أكتب: أريد أن أقوم بالتمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميا  ولا تكتب:  أريد أن أقوم ببعض التمارين الرياضية.

أكتب: أريد أن أتصدق بمبلغ 1000 دينار كل شهر   ولا تكتب:   أريد أن أتصدق ببعض المال.





الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

تعلم من الأخطاء وأكمل المسير

هناك نكتة طريفة عن أن هناك شخصا عاش ولم يخطأ ولا مرة في حياته، والسر وراء ذلك هو أنه لم يقم بعمل أي شئ في حياته.
إذن علينا أن نتقبل فكرة أن الاخطاء شئ لا بد منه في حياة الذي يعمل ويجاهد في سبيل الوصول لتحقيق أهدافه وغاياته، إذا أردت أن لا تخطأ، فعليك أن تكون مثل صديقنا الذي لم يفعل أي شئ، لأن هذا هو الطريق الأكيد لتجنب القيام بالأخطاء.
أن أقول بأن الخطأ جزء من رحلة الحياة، لا يعني أبدا أنه عليك أن تتكاسل عن الأخذ  بالاحتياطات اللازمة لتجنب الأخطاء عند القيام بعمل ما، وتردد في نفسك: إذا حدث أي شئ خطأ فهذا شئ طبيعي كما قرأت في أحد المقالات، ولكن على العكس، فنحن هنا نتحدث عن الأخطاء الغير المتوقعة والتي تحدث بعد أخذك بكافة الاحتياطات اللازمة، فهنا يجب عليك أن لا تتوقف عن العمل وتندب حظك السئ، ولكن عليك بالتعلم من الخطأ وتدرس أسبابه حتى تتجنبها ولا تقع في الخطأ مرة أخرى، ثم بعدها تستمر في إكمال مسيرتك.
لدينا حديث نبوي رائع يقول: " لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين". يعني أن المؤمن معرض للخطأ ولكن الفرق بينه وبين غيره من الناس هو أنه يتعلم من أخطائه، ولا يقف عندها ويردد : " أنا دائما أخطئ، أنا لا أصلح لفعل أي شئ".
فهناك بعض الطلبة من يرسب في سنة دراسية، ثم يسجل ويرسب مرة أخرى، ثم يرسب المرة الثالثة، والسبب في ذلك هو أنه لم يحاول معرفة الأسباب التي جعلته يرسب، مما يجعله يقوم بالدراسة والمراجعة والتحضير بنفس طريقة السنة السابقةّ، مما يؤدي إلى حصوله على نفس نتائج السنة السابقة وهي الرسوب، والكيس الفطن هو من يستشير أساتذته وأصدقائه حتى يعرف أسباب رسوبه، ثم بعدها يبحث عن أفضل الحلول لعلاجها ويقوم بتطبيقها. المبدأ يقول: أنت تجني ما تزرع، غير ما تزرع وسيتغير حتما ما تجني.
الله عز وجل فتح لنا أبواب التوبة وقد نتساءل لماذا؟ لأنه خالقنا ويعلم أننا معرضون للخطأ، ولهذا أمرنا بالتوبة لنكفر عن أخطاءنا ونعزم على عدم تكرارها مجددا. 
الآن نعود إلى المربين وكيفية تعاملهم مع من أخطأ، وأقصد بالمربين هنا: المدرسون والأبآء وكل من هو مسؤول على فئة من الناس. القاعدة تقول: لا تعاقب على الخطأ ولكن عاقب على تكرار الخطأ. إذن، عند أول خطأ، لا تعاقب، بل قم بالتنبية وإعطاء توجيهات لتفادي تكرار هذا الخطأ مستقبلا. إذا قمت بالمعاقبة من أول مرة، فهذا يوصل رسالة للمخطأ مفادها أنه عليك أن لا تعمل ولا تحاول فعل شئ، حتى تتجنب القيام بخطأ، لتتجنب العقاب.
أضيف إلى كل هذا، عند القيام بخطأ يمتد أثره للإضرار بأشخاص آخرين، فعليك بالاعتذار، لأن هذا من الأخلاق، ولا تظنن الاعتذار مذلة أو هوان، فهو على النقيض من ذلك.

الخميس، 14 نوفمبر، 2013

أسئلة الخطوبة العشرة للتعارف

هذا ملخص من دورة للدكتور جاسم المطوع حول الخطبة، ولأنه جد مفيد، ارتأيت أن أشارككم به هنا في المدونة:)

نقترح على كل خطيبين أن يجيبا على هذه الأسئلة وقد جربت هذه الأسئلة وكانت لها نتائج ايجابيه وناجحة في الزواج .
1- ما هو طموحك المستقبلي وما هدفك في الحياة؟إن لكل إنسان أمنية في حياته يسعى لتحقيقها سواءً في المجال الاجتماعي أو الديني أو الأسري أو العلمي وغيره ،ومن المهم في بداية التعارف بين الخاطب والمخطوبة أن تكون الرؤية المستقبلية للطرفين واضحة. وكلما كانت الرؤية واضحة كلما قل الخلاف بين الزوجين في المستقبل.

2- ما هو تصورك لمفهوم الزواج؟
إن هذا السؤال من الأسئلة المهمة بين الطرفين ،وذلك حتى يتعارف الطرفان على بعضهما أكثر، تقول إحدى المتزوجات: فوجئت عندما عرفت أن مفهوم الزواج عند زوجي هو مجرد تحقيق رغباته الجنسية فقط ، وأما أنا فلا احترام لي ولا تقدير وكل المسئوليات ملقاة علي . ويقول الزوج : كم فوجئت عندما علمت أن مفهوم الزواج عند زوجتي أنة من أجل الأبناء وأنا معها في مشاكل دائمة وإلي الآن لم يرزقنا الله الولد . فمعرفة مفهوم الزواج عند الطرفين والحوار حوله من الأمور التي تساعد على الاستقرار الأسري مستقبلاً.

3- ما هي الصفات التي تحب أن تراها في شريك حياتك؟
جميل أن يتحدث الإنسان عن مشاعره وما يحب وما يكره وأجمل من ذلك كله أن يكون مثل هذا الحوار قبل الزواج بين الخاطب والمخطوبة ، حتى يستطيع كل طرف أن يحكم على الطرف الآخر إذا كان يناسبه من عدمه. ونقصد بالمحبوبات والمكروهات إلى النفس من السلوك والأخلاقيات والأساليب والمطعومات والهوايات وغيرها .

4- هل ترى أنه من الضروري إنجاب الطفل في أول سنة من الزواج؟
لعل البعض يعتقد أن هذا السؤال غير مهم ، ولكن كم من حالة تفكك وانفصال حصلت بين الأزواج بسبب هذا الموضوع وخصوصاً إذا بدأ أهل الزوج أو الزوجة يضغطون على الزوجين في موضوع الإنجاب ، ولكن على الزوجين ان يتفقا فيما بينهما على هذا الموضوع. وأن لا يكون سبباً من أسباب المشاكل الزوجية في المستقبل ، ونحن لم نققل أن الأفضل الإنجاب في أول سنة أو التأخير وإنما نترك هذه المسألة لاتفاق الخطيبين.

5- هل تعاني من أي مشاكل صحية ؟ أو عيوب خلقية؟
لا شك أن معرفة الأمراض التي يعاني منها الطرف الأخر لا قدر الله تؤثر في قرار الاختيار الزواجي بل إن إخفاء المرض على الطرف الأخر يعتبر من الغش في العقد فلا بد أن يكون ذلك واضحاً بين الطرفين سواًكان به عاهة مستديمة أو برص في أماكن خفية من جسده أو مرض السكر أو غيرها من الأمراض أو العيوب التي يعاني منها المقبل على الزواج.

6- هل أنت اجتماعي؟ ومن هم أصدقاوك؟
إن العلاقات الاجتماعية هي أبرز ما يميز الإنسان ، ومهم أن يكون الإنسان اجتماعي الطبع يألف ويؤلف ، يحب ويحب ومهم عند التعارف أن يتعرف على الطرف الأخر من الناحية الاجتماعية كمعرفة أصدقائه وقوة علاقته بهم. وهل هو من النوع الاجتماعي أو الانطوائي.

7- كيف هي علاقتك بوالديك؟(إخوانك ، أخواتك ، أرحامك)
إن معرفة علاقة الخاطب أو المخطوبة بوالديه وأهله أمر في غاية الأهمية وذلك لأنة كما يقال إن الزواج ليس عقداً بين طرفين فقط وإنما هو عقد بين عائلتين فالزوج لن يعيش مع زوجته بمفرده منقطعاً عن العالم من حوله، وإنما سيعيشان معاً وكلما كانت العلاقة بالوالدين بالوالدين حسنة كلما بارك الله في هذا الزواج ، وكتب لهذه العائلة التوفيق.

8- بماذا تقضي وقت فراغك ؟ وما هي هواياتك.
كلما ازداد التعرف على الطرف الأخر كلما كان القرار بالاختيار سهلا و ميسراً ، وإن معرفة ما يحب الإنسان عملة في وقت فراغه دليل على شخصيته ومعيار لطموحه وأهدافه في الحياة ونظرته لمستقبله وشخصيته.

9- هل لك نشاط خيري أو تطوعي ؟
كلما كانت علاقة الشخص بربه قوية كلما كان مأمون الجانب ويفضل أن تكون الفتاة أو الفتى يقتطعا جزءاً من وقتهما للعمل الخيري التطوعي وذلك من خلال تقديم عمل انمائي أو مساعدة أو حضور مجالس الخير والاستفادة منها فإن هذا النشاط مما يجدد الحياة الزوجية ويقوي العلاقة بينهما لأنهما يسعيان في هذه الدنيا من أجل هدف واحد وهو مرضاة الرب.

10- ما رأيك لو تدخلت والدتي أو والدتك في حياتنا الشخصية؟

إن هذا السؤال ينبغي أن يطرحة المقبل على الخطوبة وذلك ليتعرف كل واحد منهما على الأخر في هذا الجانب ومدى حساسيته عنده فيتفقا إذا اختلفا في وجهة النظر على سياسة في التعامل بينهما وطريقه في حل الخلاف لو حصل تدخل من الوالد أو الوالدة أو حتى الجدة في علاقتهما الخاصة.

الأحد، 10 نوفمبر، 2013

فن المداراة، فن مطلوب جدا في هذا العصر

تدبر هذا الحديث النبوي الشريف حتى تعرف ماذا أقصد.

قالت عائشة - رضي الله عنها - إنَّ رَجُلاً اسْتَأْذَنَ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَلَمَّا رَآهُ قَالَ: " بِئْسَ أَخُو الْعَشِيرَةِ وَبِئْسَ ابْنُ الْعَشِيرَةِ".
فَلَمَّا جَلَسَ تَطَلَّقَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي وَجْهِهِ وَانْبَسَطَ إِلَيْهِ.
فَلَمَّا انْطَلَقَ الرَّجُلُ قَالَتْ لَهُ عَائِشَةُ:
يَا رَسُولَ اللَّهِ حِينَ رَأَيْتَ الرَّجُلَ قُلْتَ لَهُ كَذَا وَكَذَا، ثُمَّ تَطَلَّقْتَ فِي وَجْهِهِ، وَانْبَسَطْتَ له؟!!
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " يَا عَائِشَةُ مَتَى عَهِدْتِنِي فاحشًا؟ إِنَّ شَرَّ النَّاسِ عِنْدَ اللَّهِ مَنْزِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَنْ تَرَكَهُ النَّاسُ اتِّقَاءَ فحشه ".

أهم ما تعلمت من كتاب قوة التركيز لجاك كانفيلد

المسألة هي مسألة تركيز ولا شئ آخر، عدم التركيز والتسويف هو سبب معاناة الكثير من الناس.

حياتك هي مجموعة قرارتك (فقرر ماذا تريد بالضبط)
ضع صورة واضحة لما تريد أن تكون عليه في المستقبل.
إجعل كتابا خاصا للأفكار واحتفظ بها إلى حين تأتي فرصة تنفيذها.

العادة هي الشئ  (السلوك) الذي تفعله كثيرا حتى يصبح أمرا سهلا ولا تجد مشقة في فعله. مثل قيادة السيارة، القيام بالتمارين الصباحية يوميا،...
إتبع وطبق عادات الناجحين، تكن منهم. إتبع عادات الكسلاء، تكن منهم. فاختر لنفسك
إكتساب عادة جديدة تستغرق في العادة 3 إلى 4 أسابيع، بالنسبة للعادات البسيطة مثل كتابة قائمة المهام التي يتوجب عليك القيام بها بداية كل يوم، او عادة الاستيقاظ باكر، أما بالنسبة لمن يريد إستعادة الثقة بنفسه بعد النظرة الدونية لنفسه لأعوام، فالمدة تطول وقد تصل إلى عام بأكمله.
حدد عاداتك السيئة حتى يتسنى لك استبدالها بعادات حسنة.
مثال عن العادات السيئة التي أعاني منها: نسيان أسماء الأشخاص عند اللقاء، إيقاف المنبه عدة مرات قبل الاستيقاظ، المماطلة في القيام بالأعمال التي لا بد من القيام بها، عدم المحافظة على الورد اليومي للقرءان.

ركز على انجاز الاعمال التي انت متفوق فيها وفوض الاعمال الاخرى التي لا تتقنها. ابحث عن الشخص الكفؤ والأمين. قال تعالى " قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم"، يعني أن سيدنا يوسف لديه الكفاءة والأمانة.


أنشئ مجموعة لتبادل الأفكار والاراء (6 أشخاص على الأكثر). أشخاص طموحين تغلبو على العقبات وكل منهم متميز في مجال ما. تلتقي المجموعة كل شهر لمدة 3 ساعات. حددو المواضيع التي ستتم مناقشتها.

6 خطوات لبناء الثقة بالنفس:
 ذكر نفسك كل يوم أنك قمت بعمل شئ جيد
اقرأ التراجم والسير الذاتية الملهمة
كن شاكر للمولى عز وجل على كل حال (فدوما هناك من وضعه أسوأ منك)
أحط نفسك بأناس متميزين لمساندتك
إضغط على نفسك لتحقيق أهداف قصيرة المدى (لا توبخ نفسك)
افعل شيئا لنفسك كل أسبوع (كافئ نفسك)

عند إمتلاء جدولك بالاعمال المعلقة، لديك 3 خيارات: 1/ أن تدفن رأسك في الرمال وتنتظر أن تحل نفسها بنفسها 2/ أن تظل متأرجحا بين الاقدام والاحجام  3/ أن تواجه المسألة بشكل مباشر وتتخلص منها.


هل سألت نفسك يوما ما لماذا انت تصلي؟

نعم نحن نعلم ان الصلاة  فرض، ولكن هل ترى حقا تاثير الصلاة في حياتك؟
الهدف من الصلاة ليس فقط تأدية الحركات واسقاط الفرض، لا ، فهناك أهداف اسمى من ذلك.
فللصلاة مقاصد اجتماعية يظهر أثرها بين الصلوات الخمس وليس خلالها، يقول الله تعالى : ' ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر'.
صحيح أن أعداد  المصلين في المساجد قد زادت بكثرة في السنوات الأخيرة، وهذا شئ مفرح، لكن علمنا القراءن الكريم أن نركز على النوع لا على الكم، فالفرح بالكثرة في غزوة حنين هو ما أدى إلى الإخفاق، قال تعالى 'ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا'. مساجدنا تبدو عامرة بالمصلين إلا أننا لا نشهد أثر ذلك على مجتمعاتنا، فالفساد والخراب يضرب اطنابه على كل المستويات، في العمل والمدرسة والادارة و...
فالفواحش والمنكرات من جهة والصلاة والعبادة من جهة أخرى، طبعا نحن لا نتحدث عن الزنى أو القتل، ولكن عن تلك الأشياء التي نراها صغيرة جدا ولا حرج فيها كالكذب والرشوة وشهادة الزور والكسل وهدر الوقت وأكل المال الحرام، والظلم والقائمة تطول. المشكلة ليست في فعل الخطأ، فالانسان خطاء، والله يعلم ذلك ولهذا شرع لنا التوبة والاستغفار للعودة اليه، لكن المشكلة تكمن في اننا نرى أن هذا ليس بخطأ أصلا، ومن كثرة فعله، أصبح عادة متأصلة فينا حتى اننا لا نشعر بالذنب أو أي شئ عن فعل ذلك، بمعنى شئ عادي.
علينا أن ننقل الصلاة من خانة العادة إلى خانة العبادة حتى نرى أثرها الحقيقي في تغيير الفرد وبالتالي المجتمع بأكمله.
هل تؤدي صلاتك فقط لتكفير ذنوبك؟
قال تعالى ' إن الحسنات يذهبن السيئات'، فلا تفسر هذه الآية بأن تستمر في فعل السيئات عن قصد ونيه، ثم تفعل بعد ذلك بعض الحسنات طمعا في إزالة هذه السيئات من صحيفتك، فهذا فهم سقيم وغير صائب للآية.
هل تؤدي الصلاة لاسقاط الفرض والنجاة من العقاب يوم القيامة؟
هناك فهم خاطئ للعبادات وهو أن تأديتها يكون فقط من أجل تأديتها وفقط، بمعنى الأداء الفيزيائي الحركي، ولا علاقة لها بالجانب الروحاني والنفساني.
هل تؤدي الصلاة من أجل الحصول على الراحة النفسية وإسكات ضميرك؟
أتؤدي الصلاة فقط لإراحة ضميرك لأن الخروج إلى عملك أو المدرسة بدون أداء الصلاة، سيبب لك إزعاجا وعدم طمانينة بداخلك.
والسؤال الأهم: هل تؤدي الصلاة لتتواصل مع الله عز وجل ؟
هل تجد أنك في صلاتك تصبح أكثر قربا من الله عز وجل وتستعشر حقا لذة مناجاة المولى تعالى، وتحصل على الأمان والطمأنينة والراحة النفسية. مع العلم أن الفئة التي تتواصل مع الله في الصلاة قليلة جدا.
لكن نحن نريد راحة وطمأنينة وسعادة في كل أوقاتك، وليس فقط عند حضور الصلاة وبعدها تعود الى الهم والغم والحزن.
يجب أن نعلم أن القول بأن الصلاة فرض يجب علينا أن نقوم به وكفى، يؤدي بنا إلى القول بأن أوامر الشريعة جاءت هكذا بلا أسباب ، مجرد أوامر وفقط، بدون مقاصد أو أهداف.. هذا فهم سقيم لا يستقيم مع حكمة الله عز وجل.
فعلينا تغيير النظرة التي تبنيناها عن الصلاة بأنها مجرد اسقاط للفرض أو غسالة للذنوب، لأن الصلاة أكبر من ذلك بكثير.

الخميس، 10 أكتوبر، 2013

أهم ما تعلمت من كتاب أغنى رجل في بابل

1/ قال أركاد "اغنى رجل في بابل": أنتم فقراء لأنكم فشلتم في تعلم القوانين التي تحكم بناء الثروة.
2/ تريد أن تصبح ثريا، إذهب وتعلم من الثري. وهذا ينطبق على أي شئ آخر تريد تعلمه (برمجة، تأليف،..). خذ النصيحة من الشخص الكفؤ المتمكن في مجاله، نصيحة طبية تأخذ من الطبيب، فتوى تأخذ من الإمام، ونصيحة تجارية تأخذ من التاجر...
3/ أساس الثروة هو ان تحتفظ ببعض من إيراداتك (10 بالمئة)، ثم تقوم باستثماره لكسب المزيد.
4/ إن الفرص الجيدة لا تأتي لأشخاص غير مستعدين لاستغلالها
5/ حتى تنجح، يلزمك أولا الرغبة الصادقة في النجاح، وقوة الارادة والاصرار = ضبط الذات للقيام بالمهام
6/ الخطوات السبعة للثروة:
-          إبدأ بملء محفظتك: احتفظ بجزء من ايراداتك 10 بالمئة
-          تحكم في نفقاتك: أنفق تسعة أعشار ايراداتك في "الأشياء الضررورية "ولا تخضع لرغباتك لأنها دوما أعلى من مدخولك مهما كان حجمه وكذلك لانها لا تعرف حدودا
-          إعمل على إنماء ثروتك: وظف مالك الذي احتفظت به حتى يحقق لك ربحا، استثمره في مشاريع مربحة
-          حافظ على ثروتك من الضياع: قبل أن تشارك أحدهم بمالك، على أن تتأكد من سمعته وأمانته، وادرس جميع المخاطر المحتملة عند استثمارك، التمس النصيحة من الحكماء في هذا المجال
-          اجعل منزلك استثمارا مربحا: احصل على منزل خاص بك حتى تقلل من تكاليف الحياة، إذا لم تمتلك المال فخذ قرضا من البنك ثم قم بسداده لاحقا
-          اضمن دخلا ثابتا في المستقبل: وفر المال لوقت الشيخوخة عن طريق الاستثمار والادخار
-          زد من قدرتك على الكسب: نم مهارتك وتعلم من أفضل الناس في مجالك وكن على تواصل معهم. ساعد الآخرين وسدد جميع ديونك وتجنب شراء ما لا تستطيع نفقاتك الحالية تحمله.

7/ إذا أتتك الفرصة، فاستغلها بأسرع وقت ولا تتردد كثيرا في اتخاذ القرار حتى لا تندم على ذلك، وهناك العديد من قصص الذين أفلتت منهم الفرص بسبب المماطلة في اتخاذ القرار.
8/ الفرصة تأتي للذي كان يعمل جاهدا للاستعداد والتحضير لها
9/ القوانين الخمسة التي تحكم التعامل مع المال:
-          المال يأتي بسهولة لمن يدخر 10 بالمئة من ايراداته
-          الاستثمار الحكيم يجعل المال يتضاعف
-          لا بد من النصيحة من الأشخاص الأكفاء عند الاقدام على أي مشروع استثماري
-          عدم اتباع النصيحة من الأكفاء يؤدي إلى الإفلاس
-          الجري وراء الأرباح الكبيرة المغرية السريعة والتي يكون خلفها مخادعون في الغالب يؤدي إلى فقدان المال والافلاس
10/ الثروة التي تأتي سريعا تذهب سريعا
11/ "إذا أردت ان تساعد صديقا لك، فافعل هذا بطريقة لا تجعلمك تتحمل أعباءه بدلا منه"ـ تذكر قصة الثور والحمار
12/ لا تقرض شخصا ما إذا كنت واثقا أو متشككا في أنه سيرد إليك مالك.، أو أطلب منه ضمانات
13/ أينما وجدت العزيمة، وجد الطريق
14/ إذا كنت مدينا للناس، فانفق 70 بالمئة من ايرادتك، و20 بالمئة خصصها لقضاء الدين و10 بالمئة الباقية تذهب للادخار
15/ الحياة مبنية على العمل لا الراحة، فعليك ان تحب العمل كيفما كان، أو كما يقال الحياة عبارة عن عمل تتخللها أوقات راحة وليس عبارة عن راحة تتخللها أوقات عمل.
16/ هل أنت رجل بما يكفي لمواجهة الحقائق المرة، أم أنك تفضل العيش تحت الاوهام الكاذبة؟ يقول الدكتور النابلسي حفظه الله" الحقيقة المرة أفضل الف مرة من الوهم المريح".

السبت، 20 يوليو، 2013

ملاحظات من كتاب الدكتور هارون يحيى حول التفكر والتأمل

التفكر والتأمل عملية صعبة ولهذا قل من يفعلها، وأصعب المراحل هي عند البداية حيث تحتاج منك المجاهدة والصبر حتى يصبح عادة لديك. كذلك السيطرة على التفكير والأمور التي تجري في عقلك شئ ممكن لكنها ليست عملية سهلة.
هناك بعض الأفكار التي ليس لها نفع والتي يفكر بها الغافلون عن الهدف من خلقهم، مثلالأفكار التي تجلب الخوف والقلق من أشياء في الغالب  لن تحدث، وهذا من وساوس الشيطان حيث يقول الله عز وجل عنه: " ولأضلنهم ولأمنينهم"، وهذه الأفكار من اللغو الذي نهانا الله عز وجل عنه. إذن أولا ركز وانتبه لهذه الأفكار عند مرروها في عقلك ثم قم بالتخلص منها حالا.

الأسباب التي تعيق وتمنع الناس من استخدام ملكة التفكير في الجانب الصحيح:
1/ اتباع قول الأكثرية وعدم التفكر والبحث والتدقيق في مدى صحته
2/ التكاسل الذهني بمعنى التقليد وعدم البحث عن طرق جديدة للقيام بالأعمال وتطوير طريقة الأداء. وأسوأ من ذلك هو عدم التفكر في الهدف من وجودك وإلى أين المصير بعد الموت
3/  كثرة التفكير مضرة وهذه قناعة خاطئة، إنما المضر هو الإسهاب في اختلاق الوساوس والأفكار السلبية. الشخص الحكيم هو الذي لا ينجرف وراء شهواته ومتع الحياة الدنيا لأنه مشغول بالتحضير للحياة الأبدية.
4/ التهرب من المسؤولية التي تترتب عن التفكر: الناس يفضلون العيش بأكاذيب سهلة على إتعاب أنفسهم في البحث عن الحقائق. فمعرفة أن هناك حسابا بعد الموت، يترتب عنه التحضير ومجاهدة النفس لهذا الامتحان العصيب
5/ الانجراف في تيار الحياة اليومية وعدم وجود وقت للقيام بالتفكر: كل شئ تعمله يجب أن يكون بنية مرضاة الله عز وجل
6/ النظر إلى الأشياء نظرة عادية والاعتقاد بأنه ليس هناك داع للتفكر: النظر الى الطعام، حركة الجسم، وكل شئ اعتدته من حولك.
يجب عليك أن تتخلص من جميع المعوقات التي ذكرناها حتى يتسنى لك التفكير السليم.

أشياء يمكنك البدأ بالتفكر فيها:
1/ أن تستيقظ في الصباح صحيحا من الأمراض، عندك قوت يومك. فهذا يؤدي بك إلى شكر الله عز وجل على هذه النعمة، أذكر دعاء سيدنا سليمان عليه السلام :" ربي أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين "
2/ التفكر في ضعفك وقدرة أقل المخلوقات (بكتيريا) أن تجعل حياتك جحيما
3/ عند المرور في الطريق، تفكر في الناس حولك وفي المناظر وكل الأشياء المحيطة بك.
4/ التفكر في المشاكل والمصاعب التي تعترضك في يومك، وتتذكر بأنها مقدرة لك، وعليك أن تصبر لتنال الثواب وذلك مع الدعاء حتى يفرج الله عنك. إذن ابحث دوما عن الجانب الأيجابي في كل صغيرة وكبيرة تحدث لك (تأخر عن الموعد، رسوب في مادة، فوات الصلاة، ...
5/ عند العمل أطلب المعونة من الله عز وجل واشكره على هذه المنة فهناك العديد من البطالين لا يجدون عملا، فالأنبياء كان يدعون وهم يقومون بالأعمال، مثل نبي الله موسى عندما ساعد المرأتين، قال: ربي إني لما أنزلت من خير فقير.

6/ تذكر الموت، فكل يوم يمر يقربك من الموت أكثر وأكثر. هل تضمن أنك ستعيش للخمس دقائق المقبلة، لا أحد يعلم، لأن الموت ليس بيدك أنت.

سؤال: لماذا يتحلل جسم الانسان بعد الموت؟
 حتى يفهم الإنسان أن حقيقته ليست عبارة عن بدن، إنما هو روح، أما هذا البدن فهو لباسه لبسه لفترة محددة وتخلص منه. فاللباس أعطي لك حتى يستطيع الناس تمييزك. فيا خسارة من يمضي حياته في العمليات التجميلية والوقوف ساعات أمام المرآة، واللهث وراء متع الجسد من أكل وشرب وشهوة جنس. فكل شئ ستتركه خلفك، ولن يرافقك إلى دار الآخرة إلا عملك، فاحرص أن يكون عملا صالحا.
لهذا عليك أن لا تميز بين الناس بأبدانهم وأشكالهم (عنصرية)، ولكن بالروح لأنها هي الأصل.

وفي الختام: إذا كنت مؤمنا حق الإيمان فلا يمكنك أن تجزع عن وقوع المصائب ، لأنك واثق تمام الثقة أن المشكلة ستنفرج لأن الله عز وجل يقول: "إن مع اليسر يسر إن مع العسر يسرا"


مما قاله ابو الحسن الندوي رحمه الله

في معركة القادسية التي قام بها المسلمون لفتح بلاد فارس، أرسل رستم قائد الفرس إلى سعد بن أبي وقاص في طلب رجل ليستفسره عن سبب هذا الغزو والذي لم يكن معروفا عن العرب، فارسل له الصحابي ربعي بن عامر، وأجابه بقوله:  ' الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد الى عبادة  الله، ومن ضيق الدنيا الى سعتها، ومن جور الأديان إلى عدل الاسلام'
التاريخ يقول أن الفرس كانو يعيشون حياة رغيدة ومترفة، أما العرب فقد كانو في خلافة عمر رضي الله وكان معروفا بالتقشف والتخشن، فما المعنى بقوله نخرجكم من الضيق الذي تعيشونه الى السعة التي نعيشها نحن.

الضيق الذي يقصده هو قيد الشهوات التي تقيد الإنسان وتفقده حريته، فرغم أنهم كانو في ترف، إلا أنه مثل السمكة التي أخذت من البحر ووضعت في صندوق ذهبي مزخرف، فهي في ضيق. أما المسلمون فهم أحرار وعبيد لله وفقط، وموعدهم الجنة التي عرضها السماوات والأرض، فهذه هي السعة التي قصدها الصحابي الجليل.

يا شباب الإسلام:
عليكم بالصبر والمثابرة في نشردينكم، فإن زمانكم يشبه في كثير من النواحي زمان بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، فالمفاسد كثرت، والقوة والغلبة بيد الكفار، فعليكم بالعزيمة والشدة في نشر هذا الدين، كما فعل الصحابة عند وقوفهم مع النبي المصطفى ومساندته في نشر الاسلام وتبليغ الدعوة والقيام بالفتوحات.

هل فهمت حقا قوله تعالى: لا يكلف الله نفسا إلا وسعها


هناك العديد من الأوامر التي أمرنا الله القيام بها: القيام بالعبادات، الثبات على الأخلاق، الجهاد في سبيله، ... إلا أن الكثيرين يتذرعون بأنهم لا يستطيعون القيام ببعضها مثلا تطبيق أمر غض البصر، قال تعالى " قل للمومنين يغضو من ابصارهم"ّ، أو مثلا عندنا الصيام في يوم شديد الحر.
في رأيي أن الله عز وجل حاشاه أن يأمرنا بفعل شئ لا طاقة لنا به، ولا نستطيع تحمله، لأن هذا يعتبر شئ ظالما. أن تأمر شخصا بفعل شئ ما، وأنت تعلم حق العلم أنه لا يستطيع القيام به، ثم بعد ذلك تقوم بعقابه على عدم تنفيذ أمرك. هذا مثله مثل أن تأمر شخصا لديه إعاقة في رجله بأن يربح في مراطون للجري مع الأصحاء، فهذا شئ غير معقول.

إذن كل أمر أمرك به الله عز وجل، كن واثقا تمام الثقة أنك تستطيع القيام به، سواء أكان ذلك غض بصر او تحصين فرج أو الصيام شديد الحرارة أو غير ذلك، وإذا سمعت أصوات من داخلك تثبط من عزيمتك وتقول أنك لا تستطيع ذلك فاعلم أن هذه من وسوسة الشيطان، فلا تستمع اليه، واتبع أمر خالقك، فهو الوحيد الذي يعلم ما أنت قادر على إنجازه.

الأربعاء، 13 فبراير، 2013

الوصايا العشر لحياة سعيدة

ذكرها أحد المحاضرين في أكاديمية إعداد القادة، واعذروني لأني لا أتذكر إسمه، المهم هذه وصفته التي يستعملها عند شعوره بالحزن أو اليأس، عليك أن تقرأها يوميا وتقوم بتطبيقها في حياتك:
الوصفة:
1-  بعض الناس غير منطقيين، ولا تهمهم الا مصلحتهم، أحبهم على أية حال.
2-  إذا فعلت الخير فسيتهمك الناس  بأن لك دوافع أنانية خفية، إفعل الخير على أية حال.
3-  إذا حققت النجاح، سوف تكسب أصدقاء مزيفين، وأعداء حقيقيين، إنجح على أية حال.
4-  الخير الذي تفعله اليوم سوف ينسى غدا، إفعل الخير على أية حال.
5-  إن الصدق والصراحة يجعلانك عرضة للانتقاد، كن صادقا وصريحا على أية حال.
6-  إن أعظم الرجال وأعظم النساء الذين يملكون أعظم العقول، ويحملون أعظم الأفكار، يمكن أن يوقفهم أصغر الرجال والنساء الذين يحملون أصغر العقول، إحمل أفكارا عظيمة على أية حال.
7-  الناس يحبون المستضعفين لكن يتبعون المستكبرين، جاهد من أجل المستضعفين على أية حال.
8-  ما تنفق سنوات في بنائه، قد ينهار بين عشية وضحاها، إبن على أية حال.
9-  الناس في أمس الحاجة إلى مساعدتك، لكن إذا ساعدتهم قد يسيئون إليك، ساعد الناس على أية حال.
10-                     إذا أعطيت العالم أفضل ما لديك، سيرد البعض عليك بالإساءة، أعط العالم أفضل ما لديك على أية حال.
                                                                     

الجمعة، 8 فبراير، 2013

خواطر من فيلم شاوشانك ريدمبشن


-          انجاز شئ صغير ولكن باستمرار يؤدي الى نتائج كبيرة وعظيمة  (ظل يحفر بملعقة صغيرة لمدة عشرين سنة حتى حصل على نفق) – العمل المتواصل ولو كان صغير يحقق المعجزات، قال صلى الله عليه وسلم : أحب الأعمال الى الله أدومها وإن قل.

-          ضع هدفك دوما نصب عينيك، تخيله وعش فيه ومعه، وهذا سيعطيك الوقود كي تتجاوز معظم الصعوبات والعقبات في طريق تحقيقه. مثلنا نحن المسلمين، تخيل الجنة والجوائز العظيمة التي تنتظرنا فيها هو ما يحفزنا على العبادة والصبر في سبيل نشر الدعوة.


-          تحقيق الأهداف الكبيرة يستغرق وقتا طويلا، وهذه سنة الهية، من يتعب ويجتهد أكثر، يحقق أكثر.
-          اجعل أهدافك سرية ولا تقلها الا الى أصدقاءك المقربين الذين تعلم أنهم سيحفزونك لا زرع الاحباط في نفسك.
-          اشغل نفسك بشئ مفيد ولا تجلس فارغا لانه الفراغ يمكن أن يدمرك

الأربعاء، 6 فبراير، 2013

أهم ما تعلمت من كتاب قدرات غير محدودة لأنتوني روبينز


كتاب ممتع ومفيد يتحدث عن أساليب تغيير الذات وتحقيق السعادة والنجاح.
1-      إدارة عقلك بفاعلية من أهم مقومات النجاح، إعرف ما يدور فيه، تخلص من القناعات والأفكار الخاطئة.
2-      تعرف على ذاتك من خلال التعرف على قيمك ومبادئك، وتسلسلها، وضوح هذه النقطة لديك يجعل تعامل الآخرين سهلا لأنهم يعرفون ما تحب وما تكره وغير ذلك.
3-      تعرف على قيم الأخرين وتسلسلها حتى يمكنك تكوين علاقات وثيقة ودائمة معهم (خاصة المقربين منك).
4-      الفشل الذريع طريق الى النجاح الكبير (اقرأ سير الناجحين)
5-      كن مسؤولامئة بالمئة عن حياتك، ولا تلق باللوم على أي أحد (تذكر أي أحد). رد فعلك يعتمد عليك، فتحكم فيه ولا تكن مثل كلب بافلوف.
6-      مساعدة الناس وقضاء حوائجهم من أسرع الطرق للدخول الى قلوبهم.
7-      يجب أن تعطي أولا حتى تأخذ (ازرع لتحصد)، اذن في العلاقات عليك أن تبدأ انت بالعطاء ولا تنتظر الطرف الآخر ليبدا، سيبدأ هو بعد برهة. عليك ان تعطي من مالك ليخلف الله عليك، عليك ان تجتهدة وتدرس وعندها ستنجح

الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

4 نصائح من كتاب على طريق الامتياز للدكتور ابراهيم الفقي



  • لاتعتمد فقط على الاسباب ثم قم بالاسباب ثم وكل امرك الى رب الأسباب.
  • لماذا تقف عند اول فشل لك:  افترض انك مرة أكلت طعاما ساما، فهل هذا يعني انك لن تأكل بعد اليوم.  لا ولكنك تبحث عن أسبابه حتى تتفادها المرة القادمة. اذن هذا هو طريق النجاح، تفشل، تتعلم منه، ثم تنجح.
  • اتخاذ القرارات الصائبة يأتي من الخبرة، والخبرة من اتخاذ القرارات الخاطئة.
  • الالتزام والاصرار والانضباط  هم أساس النجاح. عليك الالتزام بفعل ما يجب عليك فعله حتى تنجح.

فوائد من برنامج سبل الوصول و علامات القبول (حلقة الأمل)


·         واذا حملت الى المقابر جنازة        فتذكر انك بعدها محمول
·         انت من خوف من الفقر في فقر، ومن خوف من المرض في مرض.
·         رزقك هو الذي تستهلكه فقط، الثوب الذي على جلدك، البيت الذي تعيش فيه. أما باقي الممتلكات فهي الكسب. الرزق ما حصلته وانتفعت به، الكسب هو ما حصلته ولم تنتفع به وستحاسب عليه.
·         نعمة الأمن لا يحصل عليها الا المؤمن
·         قانون: لمجرد الشرك يقذف الله في قلبك الخوف.
·         شاء الله ان تكون الدنيا ليست كما نتمنى حتى نحب لقاء الله تعالى ولا نتعلق بالدنيا.
·         الأجل لا علاقة له بالمرض"
·         ان الطبيب له علم يدل به      ان كان للناس في الآجال تأخير
           حتى اذا ما انقضت أيام رحلته    حار الطبيب وخانته العقاقير
·         تأجير البيوت هو تجارة الكسالى
·         الانفاق يكون ذا معنى عندما تنفق وانت في حاجة الى المال أي المال يكون ذا معنى لك، اما الانفاق عند الاحتضار، فالمال لم تبقى له أي قيمة لديك.
·         عمل النار سهل جدا وعمل الجنة صعب.