الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

من قال انك لا تملك شيئا تقدمه للناس؟

عندما نبدأ الحديث عن العطاء وإضافة شئ للحياة قبل مغادرتها حتى لا نكون من الزائدين على الدنيا كما قال الأديب صادق الرافعي، يتبادر إلى ذهن الكثير من الناس أن العطاء يجب أن يكون مشروعا ضخما كإنشاء شركة عالمية أو تأليف مجلدات من الكتب وغيرها، ولكن على العكس من ذلك يمكنك أن تكون من أصحاب العطاء بأمور بسيطة جدا يغفل عنها معظمنا. وكما يقال عندما تنجح في فعل هاته الأمور البسيطة عندها انتقل إلى إنجاز الأمور العظيمة.

الابتسامة
بكل بساطة ابتسم، مهما كانت ظروفك ومهما عظمت مشاكلك، حافظ على ابتسامتك، لأنك لست الوحيد الذي لديه مشاكل في هاته الدنيا. ولا عجب أن ديننا الإسلامي يأمرنا بالابتسام وينزله منزلة الصدقة نظرا لأثره الايجابي على الناس من حولك.

السؤال عن الحال
من وقت لآخر، قم بتفقد أصدقائك الذين يسكنون قريبا منك، وقم بالاتصال والسؤال عن الأصدقاء البعيدين عنك، لأن السؤال عن الحال له أثره عظيم على صديقك خاصة الشعور بأن هناك لا يزال من يهتم به في هذا العالم.

الاستماع العميق
الله عز وجل خلقنا بأذنين وفم واحد حتى نقلل من الحديث ونكثر من الاستماع. أتدري أنه فقط بالانصات والاستماع لصديق أو غريب يحكي عن آماله أو الآمه، تكون قد قدمت له معروفا كبيرا. كلنا يعرف الشعور الرائع والراحة الكبيرة التي تغمرنا عندما نجد شخصا ينصت إلينا باهتمام ونحن نحكي له عن تطلعاتنا أو بعض ما مر بنا.

التبرع بالدم
شكر النعمة شرط لدوامها، إذن الصحة نعمة، وشكرها يكون عن طريق بذل صحتك في وجوه الخير، وأحد الوجوه هو التبرع بدمك. لا يوجد أي تخسره عندما تتبرع بدمك، بل أنت الرابح لأنك أديت شكر النعمة، وكذلك لأنك ربما ساهمت في إنقاذ حياة أحدهم.

اماطة الاذى
إذا رأيت شيئا في الطريق يؤذي الناس كحجر أو عود شجر، قمت بتنحيته جانبا وفقط.

تعليم الناس
لا يجب عليك أن تكون أستاذا أو إماما حتى تعلم الناس، فقط شارك معلومة تعرفها مع شخص يجهلها. علم طفلا الحروف الهجائية وسيكون أجر كل حرف قرأه طول حياته في ميزان حسناتك، علم آخرا الحساب، علم مسنا كيف يستعمل هاتفه، علم أخا كيف يكوي ملابسه. المهم، أي شئ تعرفه يمكنك أن تعلمه.

الدعاء بظهر الغيب
وهذا أبسطها على الإطلاق، لأنه لا يكلف أي شئ. إرفع يديك وقم بالدعاء لوالديك، إخوتك، أصدقائك، والأمة الإسلامية ككل.

إذا كانت لديكم أفكار أخرى، شاركونا بها في خانة التعليقات، وتذكروا: أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس.


0 التعليقات:

إرسال تعليق