الجمعة، 24 يناير، 2014

اليكم القصة كاملة – هكذا تعلمت اللغة الانجليزية

اللغة الانجليزية أصبحت هي اللغة المشتركة بين كل دول العالم، فأي دولة تزورها في العالم ستجد بها من يجيد تحدث الانجليزية.
قد يتساءل بعضنا، لماذا يجب علي أن أتعلم الانجليزية، وأقول:
كل منا لديه دوافعه الشخصية للتعلم، ولكن اذا كنت تظن أنه لا داعي لتعلم اللغة الانجليزية، اقرأ التالي:

           1/  80 بالمئة من المعلومات الجديدة باللغة الانجليزية.
           2/  يوجد في كل دول العالم من يتحدث الانجليزية (لن تجد مشكلة في التواصل مع الناس عند السفر).
           3/  حتى تزيد فرصتك في الحصول على وظيفة اذا كنت عاطلا أو ترقيتك أن كنت موظفا، والمحاضر جيم رون يقول: الشخص الذي يتحدث أكثر من لغة دخله أعلى من الشخص الذي يتحدث لغة واحدة.
          4/  حتى ننشر الدين الاسلامي في العالم.

إذن، وجود دافع يدفعك للتعلم شئ أساسي جدا، لأنه إذا لم يوجد عندك حافز نابع من داخلك يدفعك للتعلم فلن تستمر حتى النهاية وستتوقف عند ظهور أول عقبة.

في حالتي أنا ، كانت لدي العديد من الدوافع أهمها:
1/ أريد أن أتعلم الانجليزية لأنني مهتم بمجال التصميم والتنمية البشرية وكذلك تخصصي هو هندسة كيميائية، وكما تعلمون الدروس المتوفرة على الانترنت وكذلك الكتب معظمها باللغة الانجليزية.
2/ أريد أن أتعلم الانجليزية لأنني أريد السفر الى الخارج.
3/ أريد أن تعلم الانجليزية حتى تزيد ثقتي بنفسي.

هناك شئ أود التلميح اليه، وهو أننا درسنا اللغة الانجليزية كمادة في المقرر الدراسي ابتداءا من الطور المتوسط، يعني عند التحاقنا بالجامعة، نكون على الأقل قد درسنا الانجليزية لمدة 5 سنوات، والشئ الغريب هو أننا لا زلنا لا نجيد التحدث بها.
ولعلي أتفلسف في هذه النقطة قليلا محاولا العثور على الأسباب التي تجعلنا لا نتعلم اللغات الأجنبية رغم أننا ندرسها في مسارنا الدراسي لسنوات. أظن أن السبب الرئيسي هو تركيزنا على قضية النقاط والحصول على المعدل اللازم للانتقال، بمعنى أننا لا ندرس اللغة لأجل تعلم اللغة ولكن فقط لأجل النجاح في الامتحان، وبعد النجاح تصبح اللغة في خبر كان. وربما أيضا طريقة التدريس المملة التي تجعلك تتثاءب من بداية الحصة، والأستاذ الغير المتمكن الذي يتحدث طول الحصة باللغة العربية حتى تنسى أنك تدرس مادة اللغة الأجنبية.

هذا ليس عذرا على أية حال، فأنت تستطيع البدء بالتعلم متى شئت، وإليك قصتي:
بدايتي كانت في صيف عام 2009، عندما قررت تعلم اللغة الانجليزية مهما كان الثمن. طلبت من أخي الذي كان يدرس تخصص اللغة الانجليزية في الجامعة أن يكتب لي قائمة بأهم الكتب التي علي دراستها حتى أتعلم هاته اللغة، والقائمة كانت كذلك:
1/  Cambridge English Grammar In Use Elementary
2/ Cambridge English Vocabulary In Use (Elementary)
3/ Cambridge English Grammar In Use Intermediate
4/ Cambridge English Vocabulary in Use (Pre & Intermediate)

الكتب الأربعة كلها متوفرة على الانترنت على شكل نسخ الكترونية.

ميزة هذه الكتب الرئيسية أنها موجهة لمن يريد تعلم الانجليزية بنفسه، يعني بدون معلم (self-study). وترتيب الدروس في الكتاب يكون من الأسهل إلى الأصعب مع توفير مجموعة كبيرة من التمارين مع الحلول.
قمت بتحميل الكتب، وضعت خطة حتى أسير عليها، الخطة كانت تحتوي على أهداف يومية طموحة لكنها قابلة للانجاز، كل يوم علي أن أدرس 10 وحدات من الكتاب.

قمت بتثبيت قاموسين على جهازي، قاموس Oxford Advanced Learners Dictionary 8th، وقاموس Babylon Pro ، الأول حتى أستمع الى نطق الكلمات وأعرف استخداماتها المختلفة، والثاني أستخدمه حتى أعرف المعنى بالعربية.
لا أنكر أنني قد وجدت بعض القواعد والدروس التي لم أفهمها، كنت أتخطاها وأضع تنبيه حولها في دفتر ملاحظاتي حتى أعود اليها عند وجود من يقوم بشرحها لي، إذن عليك أن تبحث عن شخص يجيد الانجليزية حتى يقوم بشرح ما استعصي عليك فهمه، وفي حالتي كان أخي هو هذا الشخص. إذا لم يكن هذا متوفرا، استعن بالمنتديات ومواقع الاجابات على الانترنت.
بعد أن أكملت الكتاب الأول، زادت ثقتي بنفسي جدا، لأنني أصبحت أعرف كيف أكتب جملا صحيحة بالانجليزية، بدأت في دراسة الكتاب الثاني، وأضفت نشاطا جديدا وهو الانتقال من الطور النظري الى التطبيقي وذلك بـ استخدام برنامج السكايب للمحادثة مع الآخرين بالانجليزية، وهذا بند أساسي للتعلم، لأنك ستفقد أي شئ اذا لم تقم باستخدامه.

هذا الموقع، يجمع بين الطلبة الذين يريدون تحسين لغتهم الانجليزية باستخدام برنامج السكايب: www.speaking24.com
يمكنك جعل رحلة التعلم أكثر متعة باضافة نشاط جديد كمشاهدة افلام انجليزية مع الترجمة، وان كانت هذه الطريقة ليست جد فعالة. بالمناسبة الأخ " لؤي الشريف " يقدم برنامج يوتيوبي هادف يسمى " فلمها "، هدفه هي تعليم اللغة الانجليزية عن طريق الأفلام.
يمكنك أيضا حضور حصص مجانية لتعلم اللغة الانجليزية على المباشر صوت وصورة على الموقع الرائع: www.verbling.com

في آخر هذه التدوينة، أريد التأكيد على عنصر أساسي جدا في وصفة النجاح في أي شئ وليس فقط تعلم الانجليزية وهو: الاستمرارية. لقد صادفت العديد من الطلبة الذين يبدأون المشوار بهمة عالية ورغبة مشتعلة، ثم ما يلبثون أن يصيبهم الفتور بعد أسبوع أو شهر، وللأسف يستسلمون. ضع هدفا بسيطا يوميا، أو اسبوعيا إذا كان جدولك لا يسمح، وقم بالسير عليه. أن تدرس ساعة كل أسبوع وتحافظ عليها لمدة عام أفضل من تدرس 10 ساعات يوميا، ثم بعد أسبوع أو اسبوعين تتوقف.

هذا ملف الباور بوانت يحتوي على آخر درس قدمته للطلبة الذين كنت أدرسهم الانجليزية بالركن الأمريكي بالجامعة، وقد وضعت فيه بعض الطرق التي يمكنك استخدامها لتعلم الانجليزية بدون معلم:
https://www.dropbox.com/s/gfdyaa5ligexxe6/English%20For%20Beginners%204.pptx

تحديث للموضوع بتاريخ الثلاثاء 28 يناير 2014:

نسيت أن أذكر أن  هناك قاعدة تقول: يلزمك 3 أشهر حتى تتعلم لغة أجنبية بنسبة 70 بالمئة ، أما إذا أردت أن تتعلم اللغة بنسبة 99 بالمئة فيلزمك 20 سنة.
إذن هذه الطريقة تساعدك حتى تتعلم فقط الأمور الاساسية في الانجليزية، لأ أن تصبح خبيرا  ومتخصصا فيها لأن هذا مكانه الجامعة.

ملاحظة: هذا الموضوع مشارك في مسابقة عبد الله المهيري.

الحجاب - طاعة لله، أم طاعة لهوى النفس

أمر الله عز وجل النساء المؤمنات بالحجاب صيانة لهن، وحماية لهن من الأذى.
وشروط الحجاب الشرعي هدفها ستر أي منطقة في جسم المرأة تؤدي إلى افتنان الرجال بها، وذلك لأن شهوة النساء من أقوى الشهوات في الرجل، يقول تعالى "زين للناس حب الشهوات من النساء ..."
ورسالتي إلى الفتيات اللاتي يلبسن ملابس تفتن الرجال (ولا أسميها حجابا لأن شروط الحجاب لا تنطبق عليه)، هي أن لا ينظرن إلى الحجاب على أنه تخلف ورجعية وتقييد وسجن لحرية الفتاة في لبس ما تريد، ولكن على النقيض من ذلك، فهو الحرية في أسمى صورها، ويعجبني مثال للدكتور راتب النابلسي يقول فيه: إذا وضعنا لافتة على أحد الأعمدة الكهربائية ذات التوتر العالي تحذر المارة من الاقتراب، وجاء أحد الأشخاص وقال: أنا حر، أنا أفعل ما أريد، من هؤلاء حتى يأمرونني بعدم الاقتراب، ثم يلمس العمود ويصعق، فهذا نسميه أحمقا، لأن ظن أن عدم الاقتراب حدا لحريته وهو ليس بذلك. هذا ينطبق على أوامر الشرع كلها، فالأحمق هو من يظن أن الأمر بعدم شرب الخمر، وأكل الخنزير، أو الاختلاء مع فتاة، حدا لحرياته.
ولعلي هنا أتفلسف وأحاول معرفة لماذا فتياتنا يلبسن ثيابا كهذه:
1/ الموضة: وهو أول الأسباب، فالناس أصبحت مهووسة بكل ما هو جديد حتى وإن كان يخالف أمور الشرع، فالفتاة ربما تقول في نفسها: "إذا ارتديت هذا اللباس الفضفاض البسيط غير اللافت للأنظار، ستقول صديقاتي عني أني متخلفة ولا زلت أعيش في القرن الماضي"، ولكن من هو أولى بالاتباع، كلام الله أو كلام الصديقات، وأضيف: أتحبين أن تسيري في الشارع والشبان يتابعونك بنظراتهم صعودا ونزولا، ولعل هناك من هو من أهل الإيمان فتفتنيه بلباسك، ويكون وزر ذلك عليك، أم تريدين أن تكوني مثالا لتلكم الشابة المؤمنة الطائعة لأمر ربها حتى وإن كان يخالف هواها.
وهنا يظهر المؤمن الحق من المنافق، فالمؤمن يطيع أمر ربه مهما كان، حتى وإن خالف ذلك هواه.

2/ الحصول على عريس: فهناك من الأمهات من تأمرن بناتهن بالتزين ولبس الألبسة اللافتة للأنظار، حتى تجذب اليها الرجال، ويصطف العرسان عند باب الدار. وأقول: لا خير في رجل يتخذ قراره فقط بناء على لباس وزينة المرأة، فلعله سيتركك اذا وجد امرأة أجمل منك، وسيجدها بالطبع.
3/ تركت هذا العنصر لأرائكم أنتم القراء في الموضوع، والحقيقة هي أنه لا يملك الاجابة الصحيحة الا الفتيات المعنيات بهاته التدوينة. من فضلكم لماذا تلبسون هكذا؟

الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

من قال انك لا تملك شيئا تقدمه للناس؟

عندما نبدأ الحديث عن العطاء وإضافة شئ للحياة قبل مغادرتها حتى لا نكون من الزائدين على الدنيا كما قال الأديب صادق الرافعي، يتبادر إلى ذهن الكثير من الناس أن العطاء يجب أن يكون مشروعا ضخما كإنشاء شركة عالمية أو تأليف مجلدات من الكتب وغيرها، ولكن على العكس من ذلك يمكنك أن تكون من أصحاب العطاء بأمور بسيطة جدا يغفل عنها معظمنا. وكما يقال عندما تنجح في فعل هاته الأمور البسيطة عندها انتقل إلى إنجاز الأمور العظيمة.

الابتسامة
بكل بساطة ابتسم، مهما كانت ظروفك ومهما عظمت مشاكلك، حافظ على ابتسامتك، لأنك لست الوحيد الذي لديه مشاكل في هاته الدنيا. ولا عجب أن ديننا الإسلامي يأمرنا بالابتسام وينزله منزلة الصدقة نظرا لأثره الايجابي على الناس من حولك.

السؤال عن الحال
من وقت لآخر، قم بتفقد أصدقائك الذين يسكنون قريبا منك، وقم بالاتصال والسؤال عن الأصدقاء البعيدين عنك، لأن السؤال عن الحال له أثره عظيم على صديقك خاصة الشعور بأن هناك لا يزال من يهتم به في هذا العالم.

الاستماع العميق
الله عز وجل خلقنا بأذنين وفم واحد حتى نقلل من الحديث ونكثر من الاستماع. أتدري أنه فقط بالانصات والاستماع لصديق أو غريب يحكي عن آماله أو الآمه، تكون قد قدمت له معروفا كبيرا. كلنا يعرف الشعور الرائع والراحة الكبيرة التي تغمرنا عندما نجد شخصا ينصت إلينا باهتمام ونحن نحكي له عن تطلعاتنا أو بعض ما مر بنا.

التبرع بالدم
شكر النعمة شرط لدوامها، إذن الصحة نعمة، وشكرها يكون عن طريق بذل صحتك في وجوه الخير، وأحد الوجوه هو التبرع بدمك. لا يوجد أي تخسره عندما تتبرع بدمك، بل أنت الرابح لأنك أديت شكر النعمة، وكذلك لأنك ربما ساهمت في إنقاذ حياة أحدهم.

اماطة الاذى
إذا رأيت شيئا في الطريق يؤذي الناس كحجر أو عود شجر، قمت بتنحيته جانبا وفقط.

تعليم الناس
لا يجب عليك أن تكون أستاذا أو إماما حتى تعلم الناس، فقط شارك معلومة تعرفها مع شخص يجهلها. علم طفلا الحروف الهجائية وسيكون أجر كل حرف قرأه طول حياته في ميزان حسناتك، علم آخرا الحساب، علم مسنا كيف يستعمل هاتفه، علم أخا كيف يكوي ملابسه. المهم، أي شئ تعرفه يمكنك أن تعلمه.

الدعاء بظهر الغيب
وهذا أبسطها على الإطلاق، لأنه لا يكلف أي شئ. إرفع يديك وقم بالدعاء لوالديك، إخوتك، أصدقائك، والأمة الإسلامية ككل.

إذا كانت لديكم أفكار أخرى، شاركونا بها في خانة التعليقات، وتذكروا: أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس.


السبت، 7 ديسمبر، 2013

النجاح عبارة عن أرقام


هناك شروط أربع لوضع الأهداف التي تود بلوغها في حياتك:

1/ أن يكون الهدف واقعيا

2/ أن يكون الهدف مفصلا ودقيقا

3/ أن يكون الهدف قابلا للقياس

4/ أن يكون للهدف تاريخ محدد لتحقيقه

تطبيق هذه الشروط عند كتابة أهدافك يزيد من إحتمالية تحقيقك لها وجعلها حقيقة. ولنعط بعض الأمثلة:
أحد الطلبة يقول: هدفي هو الحصول شهادة دكتوراة في الطب

الواقعية: حتى يكون هذا الهدف واقعي لا بد أن يكون صاحب هذا الهدف لديه ذاكرة قوية لأن الطب يتطلب الكثير من الحفظ، وكذلك أن يكون متمكنا في اللغة الأجنبية، وأن يكون لديه معدل عالي في شهادة البكالوريا وغيرها من شروط الالتحاق بتخصص الطب.

التفصيل: تفصيل الهدف هنا هو في أي تخصص في الطب تريد أن تكون دكتورا، بمعنى دكتور في الجراحة، دكتور في الأعصاب أو ماذا؟

القابلية للقياس: هذا الهدف قابل للقياس، يعني أننا نستطيع أن نعرف هل تم تحقيق الهدف بنجاح أو لا، عليه فقط أن يحضر شهادة الدكتوراة التي حصل عليها حتى نتأكد بأن الهدف قد تحقق.


تاريخ الانتهاء: والآن نأتي لتاريخ تحقيق الهدف، كان يجب عليه أن يكتب: أريد أن أصبح دكتور بتاريخ 1 /1 /2020. هنا سنتصل بصديقنا في هذا التاريخ ونرى إن كان فعلا قد حقق الهدف و أصبح دكتورا أم لا.

إذن بعد تطبيق الشروط، يصبح الهدف هكذا:

أريد الحصول على شهادة دكتوراة في الطب تخصص جراحة الأعصاب بتاريخ 1/1/2020.

بعد كتابة الهدف تأتي المرحلة الأهم وهي تقسيم هذا الهدف الطويل إلى أهداف قصيرة المدى، حتى تكون الطريق واضحة، وهذا سنتحدث عنه في موضوع لاحق ان شاء الله.

أردت في هذا التدوينة التفصيل في الشرط الثالث وهو أن يكون الهدف قابلا للقياس.

إذا أردت أن تنجح في حياتك فعليك أن تكون جيدا في الحساب، ومتابعة الأرقام. النجاح يحتاج للتخطيط، وفي التخطيط تظهر فعالية تحديد الأرقام. ولنبدأ بضرب الأمثلة حتى يتضح كلامي السابق:

من المتفق عليه أن الناجح في حياته قارئ نهم، يعني أنه قد قام ببناء عادة القراءة اليومية، فمثلا إذا قررت اكتساب عادات الناجحين لتصبح واحدا منهم أردت أن تبدأ ببناء عادة القراءة اليومية، فلا تكتب في خطتك: أريد أن أكتسب عادة القراءة اليومية، ولكن يجب أن تضع رقما محدد لعدد الصفحات التي تود قراءتها أو تكتب المدة اليومية التي تود أن تخصصها للقراءة، لأن هذا يجعل مسألة محاسبة نفسك أو صديق لك أمرا سهلا، فتكتب في خطتك: أريد أن أقرأ 20 صفحة كل يوم، أو: أريد أن أقضي 30 دقيقة كل يوم في القراءة. فهذا سيسهل علينا محاسبتك، ففي نهاية الأسبوع: سأطلب منك فقط رقما، حتى أتبين مدى بلوغك أو قربك من تحقيق هدفك.

إذا أردت زيادة سرعتك في القراءة، فلا تكتب: أريد أن أصبح قارئا سريعا، ولكن أكتب: سرعتي الحالية هي 75 كلمة/الدقيقة وأريد بلوغ سرعة 115 كلمة/ الدقيقة.

وطبق قاعدة الأرقام على كل الأهداف في حياتك، وإليك المزيد من الأمثلة:

 أكتب :أريد أن أستيقظ على الساعة 5 صباحا يوميا.  ولاتكتب:  أريد أن أستيقظ باكرا.

أكتب: أريد أن أقوم بالتمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميا  ولا تكتب:  أريد أن أقوم ببعض التمارين الرياضية.

أكتب: أريد أن أتصدق بمبلغ 1000 دينار كل شهر   ولا تكتب:   أريد أن أتصدق ببعض المال.





الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

تعلم من الأخطاء وأكمل المسير

هناك نكتة طريفة عن أن هناك شخصا عاش ولم يخطأ ولا مرة في حياته، والسر وراء ذلك هو أنه لم يقم بعمل أي شئ في حياته.
إذن علينا أن نتقبل فكرة أن الاخطاء شئ لا بد منه في حياة الذي يعمل ويجاهد في سبيل الوصول لتحقيق أهدافه وغاياته، إذا أردت أن لا تخطأ، فعليك أن تكون مثل صديقنا الذي لم يفعل أي شئ، لأن هذا هو الطريق الأكيد لتجنب القيام بالأخطاء.
أن أقول بأن الخطأ جزء من رحلة الحياة، لا يعني أبدا أنه عليك أن تتكاسل عن الأخذ  بالاحتياطات اللازمة لتجنب الأخطاء عند القيام بعمل ما، وتردد في نفسك: إذا حدث أي شئ خطأ فهذا شئ طبيعي كما قرأت في أحد المقالات، ولكن على العكس، فنحن هنا نتحدث عن الأخطاء الغير المتوقعة والتي تحدث بعد أخذك بكافة الاحتياطات اللازمة، فهنا يجب عليك أن لا تتوقف عن العمل وتندب حظك السئ، ولكن عليك بالتعلم من الخطأ وتدرس أسبابه حتى تتجنبها ولا تقع في الخطأ مرة أخرى، ثم بعدها تستمر في إكمال مسيرتك.
لدينا حديث نبوي رائع يقول: " لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين". يعني أن المؤمن معرض للخطأ ولكن الفرق بينه وبين غيره من الناس هو أنه يتعلم من أخطائه، ولا يقف عندها ويردد : " أنا دائما أخطئ، أنا لا أصلح لفعل أي شئ".
فهناك بعض الطلبة من يرسب في سنة دراسية، ثم يسجل ويرسب مرة أخرى، ثم يرسب المرة الثالثة، والسبب في ذلك هو أنه لم يحاول معرفة الأسباب التي جعلته يرسب، مما يجعله يقوم بالدراسة والمراجعة والتحضير بنفس طريقة السنة السابقةّ، مما يؤدي إلى حصوله على نفس نتائج السنة السابقة وهي الرسوب، والكيس الفطن هو من يستشير أساتذته وأصدقائه حتى يعرف أسباب رسوبه، ثم بعدها يبحث عن أفضل الحلول لعلاجها ويقوم بتطبيقها. المبدأ يقول: أنت تجني ما تزرع، غير ما تزرع وسيتغير حتما ما تجني.
الله عز وجل فتح لنا أبواب التوبة وقد نتساءل لماذا؟ لأنه خالقنا ويعلم أننا معرضون للخطأ، ولهذا أمرنا بالتوبة لنكفر عن أخطاءنا ونعزم على عدم تكرارها مجددا. 
الآن نعود إلى المربين وكيفية تعاملهم مع من أخطأ، وأقصد بالمربين هنا: المدرسون والأبآء وكل من هو مسؤول على فئة من الناس. القاعدة تقول: لا تعاقب على الخطأ ولكن عاقب على تكرار الخطأ. إذن، عند أول خطأ، لا تعاقب، بل قم بالتنبية وإعطاء توجيهات لتفادي تكرار هذا الخطأ مستقبلا. إذا قمت بالمعاقبة من أول مرة، فهذا يوصل رسالة للمخطأ مفادها أنه عليك أن لا تعمل ولا تحاول فعل شئ، حتى تتجنب القيام بخطأ، لتتجنب العقاب.
أضيف إلى كل هذا، عند القيام بخطأ يمتد أثره للإضرار بأشخاص آخرين، فعليك بالاعتذار، لأن هذا من الأخلاق، ولا تظنن الاعتذار مذلة أو هوان، فهو على النقيض من ذلك.

الخميس، 14 نوفمبر، 2013

أسئلة الخطوبة العشرة للتعارف

هذا ملخص من دورة للدكتور جاسم المطوع حول الخطبة، ولأنه جد مفيد، ارتأيت أن أشارككم به هنا في المدونة:)

نقترح على كل خطيبين أن يجيبا على هذه الأسئلة وقد جربت هذه الأسئلة وكانت لها نتائج ايجابيه وناجحة في الزواج .
1- ما هو طموحك المستقبلي وما هدفك في الحياة؟إن لكل إنسان أمنية في حياته يسعى لتحقيقها سواءً في المجال الاجتماعي أو الديني أو الأسري أو العلمي وغيره ،ومن المهم في بداية التعارف بين الخاطب والمخطوبة أن تكون الرؤية المستقبلية للطرفين واضحة. وكلما كانت الرؤية واضحة كلما قل الخلاف بين الزوجين في المستقبل.

2- ما هو تصورك لمفهوم الزواج؟
إن هذا السؤال من الأسئلة المهمة بين الطرفين ،وذلك حتى يتعارف الطرفان على بعضهما أكثر، تقول إحدى المتزوجات: فوجئت عندما عرفت أن مفهوم الزواج عند زوجي هو مجرد تحقيق رغباته الجنسية فقط ، وأما أنا فلا احترام لي ولا تقدير وكل المسئوليات ملقاة علي . ويقول الزوج : كم فوجئت عندما علمت أن مفهوم الزواج عند زوجتي أنة من أجل الأبناء وأنا معها في مشاكل دائمة وإلي الآن لم يرزقنا الله الولد . فمعرفة مفهوم الزواج عند الطرفين والحوار حوله من الأمور التي تساعد على الاستقرار الأسري مستقبلاً.

3- ما هي الصفات التي تحب أن تراها في شريك حياتك؟
جميل أن يتحدث الإنسان عن مشاعره وما يحب وما يكره وأجمل من ذلك كله أن يكون مثل هذا الحوار قبل الزواج بين الخاطب والمخطوبة ، حتى يستطيع كل طرف أن يحكم على الطرف الآخر إذا كان يناسبه من عدمه. ونقصد بالمحبوبات والمكروهات إلى النفس من السلوك والأخلاقيات والأساليب والمطعومات والهوايات وغيرها .

4- هل ترى أنه من الضروري إنجاب الطفل في أول سنة من الزواج؟
لعل البعض يعتقد أن هذا السؤال غير مهم ، ولكن كم من حالة تفكك وانفصال حصلت بين الأزواج بسبب هذا الموضوع وخصوصاً إذا بدأ أهل الزوج أو الزوجة يضغطون على الزوجين في موضوع الإنجاب ، ولكن على الزوجين ان يتفقا فيما بينهما على هذا الموضوع. وأن لا يكون سبباً من أسباب المشاكل الزوجية في المستقبل ، ونحن لم نققل أن الأفضل الإنجاب في أول سنة أو التأخير وإنما نترك هذه المسألة لاتفاق الخطيبين.

5- هل تعاني من أي مشاكل صحية ؟ أو عيوب خلقية؟
لا شك أن معرفة الأمراض التي يعاني منها الطرف الأخر لا قدر الله تؤثر في قرار الاختيار الزواجي بل إن إخفاء المرض على الطرف الأخر يعتبر من الغش في العقد فلا بد أن يكون ذلك واضحاً بين الطرفين سواًكان به عاهة مستديمة أو برص في أماكن خفية من جسده أو مرض السكر أو غيرها من الأمراض أو العيوب التي يعاني منها المقبل على الزواج.

6- هل أنت اجتماعي؟ ومن هم أصدقاوك؟
إن العلاقات الاجتماعية هي أبرز ما يميز الإنسان ، ومهم أن يكون الإنسان اجتماعي الطبع يألف ويؤلف ، يحب ويحب ومهم عند التعارف أن يتعرف على الطرف الأخر من الناحية الاجتماعية كمعرفة أصدقائه وقوة علاقته بهم. وهل هو من النوع الاجتماعي أو الانطوائي.

7- كيف هي علاقتك بوالديك؟(إخوانك ، أخواتك ، أرحامك)
إن معرفة علاقة الخاطب أو المخطوبة بوالديه وأهله أمر في غاية الأهمية وذلك لأنة كما يقال إن الزواج ليس عقداً بين طرفين فقط وإنما هو عقد بين عائلتين فالزوج لن يعيش مع زوجته بمفرده منقطعاً عن العالم من حوله، وإنما سيعيشان معاً وكلما كانت العلاقة بالوالدين بالوالدين حسنة كلما بارك الله في هذا الزواج ، وكتب لهذه العائلة التوفيق.

8- بماذا تقضي وقت فراغك ؟ وما هي هواياتك.
كلما ازداد التعرف على الطرف الأخر كلما كان القرار بالاختيار سهلا و ميسراً ، وإن معرفة ما يحب الإنسان عملة في وقت فراغه دليل على شخصيته ومعيار لطموحه وأهدافه في الحياة ونظرته لمستقبله وشخصيته.

9- هل لك نشاط خيري أو تطوعي ؟
كلما كانت علاقة الشخص بربه قوية كلما كان مأمون الجانب ويفضل أن تكون الفتاة أو الفتى يقتطعا جزءاً من وقتهما للعمل الخيري التطوعي وذلك من خلال تقديم عمل انمائي أو مساعدة أو حضور مجالس الخير والاستفادة منها فإن هذا النشاط مما يجدد الحياة الزوجية ويقوي العلاقة بينهما لأنهما يسعيان في هذه الدنيا من أجل هدف واحد وهو مرضاة الرب.

10- ما رأيك لو تدخلت والدتي أو والدتك في حياتنا الشخصية؟

إن هذا السؤال ينبغي أن يطرحة المقبل على الخطوبة وذلك ليتعرف كل واحد منهما على الأخر في هذا الجانب ومدى حساسيته عنده فيتفقا إذا اختلفا في وجهة النظر على سياسة في التعامل بينهما وطريقه في حل الخلاف لو حصل تدخل من الوالد أو الوالدة أو حتى الجدة في علاقتهما الخاصة.

الأحد، 10 نوفمبر، 2013

فن المداراة، فن مطلوب جدا في هذا العصر

تدبر هذا الحديث النبوي الشريف حتى تعرف ماذا أقصد.

قالت عائشة - رضي الله عنها - إنَّ رَجُلاً اسْتَأْذَنَ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَلَمَّا رَآهُ قَالَ: " بِئْسَ أَخُو الْعَشِيرَةِ وَبِئْسَ ابْنُ الْعَشِيرَةِ".
فَلَمَّا جَلَسَ تَطَلَّقَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي وَجْهِهِ وَانْبَسَطَ إِلَيْهِ.
فَلَمَّا انْطَلَقَ الرَّجُلُ قَالَتْ لَهُ عَائِشَةُ:
يَا رَسُولَ اللَّهِ حِينَ رَأَيْتَ الرَّجُلَ قُلْتَ لَهُ كَذَا وَكَذَا، ثُمَّ تَطَلَّقْتَ فِي وَجْهِهِ، وَانْبَسَطْتَ له؟!!
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " يَا عَائِشَةُ مَتَى عَهِدْتِنِي فاحشًا؟ إِنَّ شَرَّ النَّاسِ عِنْدَ اللَّهِ مَنْزِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَنْ تَرَكَهُ النَّاسُ اتِّقَاءَ فحشه ".