الأحد، 7 سبتمبر، 2014

عن جهاد النفس أتحدث

في البداية أردت الكتابة عن هذا الموضوع لأنه واحد من المواضيع التي لا زلت في حرب مستمرة معها، ربحتها مرات وخسرتها مرات أكثر. أردت الكتابة عنه حتى أشارك مادرسته وما خبرته حول هذا الموضوع الذي هو أساس في تغيير الفرد ولم لا المجتمع بأكمله.
تعريفي المختصر لجهاد النفس هو إلزام النفس على فعل ما فيه صلاحها. وللتوضيح أكثر، سأسوق بعض الأمثلة:
القيام لصلاة الفجر من العبادات ذات الأجر والفضل الكبير، والتي في الواقع يشق على معظمنا الحفاظ عليها. النفس البشرية تركن بطبيعتها إلى الدعة والكسل والخمول، لهذا حتى تستيقظ للصلاة، عليك أن تلزمها وتدفعها دفعا للنهوض والصلاة جماعة في المسجد.
مثال آخر هو الدراسة، كلنا يعرف مدى اهميتها في زيادة المعارف وتطوير قدرات الانسان وفتح أبواب الفرص أمامه، لكن النفس تكره الجلوس إلى الكتاب والحضور إلى الدروس والدورات. هنا لا بد من جهاد النفس وقصرها على مطالعة الكتب والاستماع للدروس والمحاضرات.
التكليف في الشرع هو الأمر بما يشق على النفس، وللتوضيح أكثر: الصوم في بلاد شديدة الحرارة ( ولاية أدرار كمثال ) شاق جدا، والمحافظة على الجماعة كذلك شاق، إنفاق المال أمر عسير على النفس، غض البصر، حفظ اللسان من الغيبة والنميمة، طلب الرزق، وغيرها من العبادات أمر ثقيل على النفس، لكن كيف تنال أجرا على شئ لم تتعب من أجله.

أود أيضا التنبيه إلى الشخص الذي يتبع هواه وكل ما تمليه عليه نفسه، إذا قالت له نم ينام، وإذا قالت لا تفتح الكتاب لا يفتحه، وربما أكثر من هذا، إذا قالت لا تصلي، لم يصلي، هذا الشخص سيندم كثيرا، لأن النفس في الغالب أمارة بالسوء، ويعجبني قول الإمام البصيري رحمه الله: وخالف النفس والشيطان واعصهما، فإن هما محضاك النصح فاتهم.
يقول الله عز وجل عن هذه الفئة: "أرآيت من إتخذ إلهه هواه". يعني أصبحت نفسه كإله يعبده، يأمره فيطيع فورا بلا تردد.
أما من خالفها فأجره كبير عند الله عز وجل ، تدبر قوله: [وَأَمَّا منْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الهَوَى ، فَإنَّ الجَنَّةَ هِيَ المَأْوَى].
قال عليه الصلاة والسلام: "الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني"

وقصص السلف في جهاد وتزكية النفس عجيبة جدا، وهذه واحدة:
مرَّ حسان بن أبي سنان بغرفة، فقال: متى بنيت هذه؟ ثم أقبل على نفسه، فقال: تسألين عما لا يعنيك، لأعاقبنك بصوم سنة، فصامها.

نسمع عن بعض الناس يقول عندما يرى ما يحدث لأخوتنا في فلسطين من الظلم والاضطهاد، لو فتح لنا باب الجهاد لكنت من السباقين للجهاد في سبيل الله، ولكن كيف يمكن تصديق كلامه ونفسه قد هزمته فلا هو يحافظ على الصلاة في المسجد، ولا يصلي الصلاة في وقتها، وربما ليس محافظ على ورد من القرءان يقرأه كل يوم، وربما لا يستطيع غض بصره في الطريق، أو حبس لسانه عن الغيبة والنميمة. فالبرهان على صدق كلامك يبدأ هنا، في جهاد نفسك، عندما تنتصر على أهوائك، بعدها يمكنك التغلب على أعدائك.

نأتي إلى موضوع النجاح في الحياة هو كذلك من الأمور التي تحتاج مثابرة وجهادا للنفس
فالتخطيط لحياتك وتنفيذ الخطة ومراجعتها من حين لآخر لتحديد مدى تقدمك في إنجاز الخطة ، أمر ليس بالهين وإن كان يبدو سهلا للبعض. تنظيم الوقت وبناء عادات يومية كالاستيقاظ مبكرا، القيام بالتمارين الرياضية، المطالعة، النوم مبكرا، كل هاته الأمور تتطلب جهاد نفسك وقصرها على القيام بها. بناء علاقات جديدة والمحافظة على العلاقات الحالية مع الناس من حولك يحتاج كذلك جهادا للنفس.

وجهاد النفس ليس أمرا تفعله مرة أو مرتين ثم تتوقف، بل هو عادة يومية مستمرة، لأنه في اللحظة التي تفسح لنفسك المجال وتتركها على هواها، ستقوم بإرجاعك إلى طريق الدعة والخمول والكسل والاتكالية، وكل الأمور غير الجدية وغيرالنافعة. إذن لا تتح لها الفرصة أبدا أبدا.

وأختتم هذه التدوينة بكلام رائع للدكتور عبد الكريم بكار:
همسة في آذان أبنائي الشباب وبناتي الشابات: الحياة صعبة، وربما والله أعلم تزداد صعوبة، ولكن مع ازدياد الصعوبة تزداد الفرص أيضاً لكن أمام من؟ تزداد أمام المتفوقين الذين تعبوا على تعليم أنفسهم وصقل مواهبهم ومهاراتهم.من أراد أن يرتاح في معظم عمره مع التقدير والاحترام فليبذل جهداً مضاعفاً في السنوات العشر الأولى من حياته العملية مع الاستقامة على أمر الله، وبعدها سيكون كل شيء بإذن الله أسهل وأفضل. حاول تسجيل قصة نجاح ترفع من خلالها معنوياتك، وتقدم نفسك للآخرين:
 النجاح في إدارة مؤسسة مرموقة، تأليف كتاب مهم إتقان تخصص مطلوب في سوق العمل، النجاح في تسويق سلعة حيوية... المهم أن لا تحتقر نفسك وإمكاناتك وتوكل على ربك.
إنتهى.

الأحد، 11 مايو، 2014

مشاهدات و تساؤلات وخواطر


1/ جامعة تضم أكثر من 23 الف طالب ولا يوجد مصلى راقي خاص بالطلبة؟
2/ دولة تحوي كل مقومات النهضة: ثروات طبيعية، نسبة عالية من فئة الشباب، وتحتل المراتب المتأخرة في جميع المجالات.
3/ شخص دوما في الصفوف الأولى في المسجد عند الصلاة، ولكنه يغش ويكذب ويحتال.
4/ ذكر (وليس رجل) يتلاعب بالفتيات ويبتزهن، وعند الزواج يريد فتاة طاهرة نقية عفيفة وينسى أو يتناسى قوله تعالى" الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات"
5/ ثلاث سنوات لاكمال مذكرة تخرج مع الحرص على توفير كل العوائق حتى تستسلم وتعلن استقالتك.
6/ النوم والتكاسل والانشغال بالتوافه ثم بعدها الغيرة والحسد من الذي سهر وثابر وشغل نفسه وملأ وقته بعظائم الأمور.
7/ يأتيك ذليلا، مطأطأ رأسه، يستجديك باستخدام كل ما في جعبته من الألفاظ الرقيقة العذبة أن تقرضه مبلغا من المال، وبعد أن يحصل عليه يختفي، وتصبح أنت الذليل الذي يطالب بماله يوما بعد يوم بلا فائدة.
8/ يقوم بإسداء النصائح لكل الناس، هذا يجب عليه فعل كذا، وفلان ما كان عليه أن يفعل كذا، وهو بالنظر إلى حاله أولى أن يسدي هذه النصائح لنفسه.
9/ يحدثك طول الوقت عن أهدافه والأشياء التي يود تحقيقها، لكن عند النظر إلى أفعاله وتحركاته، لا تكاد تجد شيئا يدل على جديته في تحقيق هذه الأهداف.
10/ عند طلب مساهمته في مشروع خيري يعطيك فقط بعضا من فضلات ماله، لكن في سهرات الأعراس أو الولائم تجده يعطي بلا حساب.
11/ تجده يفتخر بأنه قابل الدكتور فلان، والتقط صورة تذكارية مع المسؤول علان، ودرس مع الشيخ فلان، لكن يا أخي لماذا لم تصبح واحدا منهم؟
12/ مشكلة كبيرة عندما تكون قرارات الشخص مبنية على قرارات الآخرين، يعني أنه ينتمي لفئة قوم تبع،  والله عز وجل يقول ' وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل '.
13/ من وضع هذا الترتيب الذي أصبح فرضا علينا أن نتبعه وإن رفضت ستجد أنك أصبحت غريبا بين الناس: تلعب، تدرس، تحصل على وظيفة، تتزوج وتكون أسرة ثم تموت.
14/ وجدت أنه إذا أردت أن لا ينتقدك أحد فلا تقم بفعل أي شئ، ولكن مع كل هذا، سينتقدك أحدهم ويقول: لماذا لست تفعل أي شئ؟
15/ في فن التعامل مع الناس، يوجد قانون يقول: خاطب الناس بأحب أسمائهم إليهم. ولكن بعضهم عنده قانون آخر: خاطب الشخص بناء على لونه أو قبيلته أو كنيته وغير ذلك. يقول تعالى: "ولا تنابزو بالالقاب "
16/ عندما تخرج إلى الشارع وتتفاعل مع الناس، تجد أن آخر شئ يفكر فيه الواحد منا هو الموت واليوم الآخر.
17/ تبا لحاكم يجعل من شعبه شحاذين عند أبواب المساجد في أقصى بقاع الدنيا
18/ الأمم المتحدة ومجلس الأمن: يجوز لكم أيها الحكام أن تبيدو شعوبكم، ولكن من فضلكم: ليس بالسلاح الكيميائي
18/ نحن خلفاء الله في الأرض، ومهمة الخليفة هي الإصلاح وإعمار الأرض، لكن بعضهم يقول لا تنشغل بالدنيا لأنها فانية، اشتغل بنفسك واترك كلا لحاله، الفاسد اتركه في فساده، والظالم اتركه يتمادى في ظلمه. وطبعا هذا يتنافى مع مهمة الخليفة.
19/ لا تشتكي إلا للذي عنده مفتاح الحل لمشاكلك وهو المولى عز وجل. لأن الشكوى للآخرين فقط مضيعة لوقتك.
20/ قاعدة مهمه لمن يبحث عن فكرة مشروع: متى شاهدت صفا من الناس مصطفون صابرون للحصول على خدمة أو شراء شئ ما، فهذه فرصة لأن وجود صف يدل على أن الطلب أكبر من العرض.

الجمعة، 24 يناير، 2014

اليكم القصة كاملة – هكذا تعلمت اللغة الانجليزية

اللغة الانجليزية أصبحت هي اللغة المشتركة بين كل دول العالم، فأي دولة تزورها في العالم ستجد بها من يجيد تحدث الانجليزية.
قد يتساءل بعضنا، لماذا يجب علي أن أتعلم الانجليزية، وأقول:
كل منا لديه دوافعه الشخصية للتعلم، ولكن اذا كنت تظن أنه لا داعي لتعلم اللغة الانجليزية، اقرأ التالي:

           1/  80 بالمئة من المعلومات الجديدة باللغة الانجليزية.
           2/  يوجد في كل دول العالم من يتحدث الانجليزية (لن تجد مشكلة في التواصل مع الناس عند السفر).
           3/  حتى تزيد فرصتك في الحصول على وظيفة اذا كنت عاطلا أو ترقيتك أن كنت موظفا، والمحاضر جيم رون يقول: الشخص الذي يتحدث أكثر من لغة دخله أعلى من الشخص الذي يتحدث لغة واحدة.
          4/  حتى ننشر الدين الاسلامي في العالم.

إذن، وجود دافع يدفعك للتعلم شئ أساسي جدا، لأنه إذا لم يوجد عندك حافز نابع من داخلك يدفعك للتعلم فلن تستمر حتى النهاية وستتوقف عند ظهور أول عقبة.

في حالتي أنا ، كانت لدي العديد من الدوافع أهمها:
1/ أريد أن أتعلم الانجليزية لأنني مهتم بمجال التصميم والتنمية البشرية وكذلك تخصصي هو هندسة كيميائية، وكما تعلمون الدروس المتوفرة على الانترنت وكذلك الكتب معظمها باللغة الانجليزية.
2/ أريد أن أتعلم الانجليزية لأنني أريد السفر الى الخارج.
3/ أريد أن تعلم الانجليزية حتى تزيد ثقتي بنفسي.

هناك شئ أود التلميح اليه، وهو أننا درسنا اللغة الانجليزية كمادة في المقرر الدراسي ابتداءا من الطور المتوسط، يعني عند التحاقنا بالجامعة، نكون على الأقل قد درسنا الانجليزية لمدة 5 سنوات، والشئ الغريب هو أننا لا زلنا لا نجيد التحدث بها.
ولعلي أتفلسف في هذه النقطة قليلا محاولا العثور على الأسباب التي تجعلنا لا نتعلم اللغات الأجنبية رغم أننا ندرسها في مسارنا الدراسي لسنوات. أظن أن السبب الرئيسي هو تركيزنا على قضية النقاط والحصول على المعدل اللازم للانتقال، بمعنى أننا لا ندرس اللغة لأجل تعلم اللغة ولكن فقط لأجل النجاح في الامتحان، وبعد النجاح تصبح اللغة في خبر كان. وربما أيضا طريقة التدريس المملة التي تجعلك تتثاءب من بداية الحصة، والأستاذ الغير المتمكن الذي يتحدث طول الحصة باللغة العربية حتى تنسى أنك تدرس مادة اللغة الأجنبية.

هذا ليس عذرا على أية حال، فأنت تستطيع البدء بالتعلم متى شئت، وإليك قصتي:
بدايتي كانت في صيف عام 2009، عندما قررت تعلم اللغة الانجليزية مهما كان الثمن. طلبت من أخي الذي كان يدرس تخصص اللغة الانجليزية في الجامعة أن يكتب لي قائمة بأهم الكتب التي علي دراستها حتى أتعلم هاته اللغة، والقائمة كانت كذلك:
1/  Cambridge English Grammar In Use Elementary
2/ Cambridge English Vocabulary In Use (Elementary)
3/ Cambridge English Grammar In Use Intermediate
4/ Cambridge English Vocabulary in Use (Pre & Intermediate)

الكتب الأربعة كلها متوفرة على الانترنت على شكل نسخ الكترونية.

ميزة هذه الكتب الرئيسية أنها موجهة لمن يريد تعلم الانجليزية بنفسه، يعني بدون معلم (self-study). وترتيب الدروس في الكتاب يكون من الأسهل إلى الأصعب مع توفير مجموعة كبيرة من التمارين مع الحلول.
قمت بتحميل الكتب، وضعت خطة حتى أسير عليها، الخطة كانت تحتوي على أهداف يومية طموحة لكنها قابلة للانجاز، كل يوم علي أن أدرس 10 وحدات من الكتاب.

قمت بتثبيت قاموسين على جهازي، قاموس Oxford Advanced Learners Dictionary 8th، وقاموس Babylon Pro ، الأول حتى أستمع الى نطق الكلمات وأعرف استخداماتها المختلفة، والثاني أستخدمه حتى أعرف المعنى بالعربية.
لا أنكر أنني قد وجدت بعض القواعد والدروس التي لم أفهمها، كنت أتخطاها وأضع تنبيه حولها في دفتر ملاحظاتي حتى أعود اليها عند وجود من يقوم بشرحها لي، إذن عليك أن تبحث عن شخص يجيد الانجليزية حتى يقوم بشرح ما استعصي عليك فهمه، وفي حالتي كان أخي هو هذا الشخص. إذا لم يكن هذا متوفرا، استعن بالمنتديات ومواقع الاجابات على الانترنت.
بعد أن أكملت الكتاب الأول، زادت ثقتي بنفسي جدا، لأنني أصبحت أعرف كيف أكتب جملا صحيحة بالانجليزية، بدأت في دراسة الكتاب الثاني، وأضفت نشاطا جديدا وهو الانتقال من الطور النظري الى التطبيقي وذلك بـ استخدام برنامج السكايب للمحادثة مع الآخرين بالانجليزية، وهذا بند أساسي للتعلم، لأنك ستفقد أي شئ اذا لم تقم باستخدامه.

هذا الموقع، يجمع بين الطلبة الذين يريدون تحسين لغتهم الانجليزية باستخدام برنامج السكايب: www.speaking24.com
يمكنك جعل رحلة التعلم أكثر متعة باضافة نشاط جديد كمشاهدة افلام انجليزية مع الترجمة، وان كانت هذه الطريقة ليست جد فعالة. بالمناسبة الأخ " لؤي الشريف " يقدم برنامج يوتيوبي هادف يسمى " فلمها "، هدفه هي تعليم اللغة الانجليزية عن طريق الأفلام.
يمكنك أيضا حضور حصص مجانية لتعلم اللغة الانجليزية على المباشر صوت وصورة على الموقع الرائع: www.verbling.com

في آخر هذه التدوينة، أريد التأكيد على عنصر أساسي جدا في وصفة النجاح في أي شئ وليس فقط تعلم الانجليزية وهو: الاستمرارية. لقد صادفت العديد من الطلبة الذين يبدأون المشوار بهمة عالية ورغبة مشتعلة، ثم ما يلبثون أن يصيبهم الفتور بعد أسبوع أو شهر، وللأسف يستسلمون. ضع هدفا بسيطا يوميا، أو اسبوعيا إذا كان جدولك لا يسمح، وقم بالسير عليه. أن تدرس ساعة كل أسبوع وتحافظ عليها لمدة عام أفضل من تدرس 10 ساعات يوميا، ثم بعد أسبوع أو اسبوعين تتوقف.

هذا ملف الباور بوانت يحتوي على آخر درس قدمته للطلبة الذين كنت أدرسهم الانجليزية بالركن الأمريكي بالجامعة، وقد وضعت فيه بعض الطرق التي يمكنك استخدامها لتعلم الانجليزية بدون معلم:
https://www.dropbox.com/s/gfdyaa5ligexxe6/English%20For%20Beginners%204.pptx

تحديث للموضوع بتاريخ الثلاثاء 28 يناير 2014:

نسيت أن أذكر أن  هناك قاعدة تقول: يلزمك 3 أشهر حتى تتعلم لغة أجنبية بنسبة 70 بالمئة ، أما إذا أردت أن تتعلم اللغة بنسبة 99 بالمئة فيلزمك 20 سنة.
إذن هذه الطريقة تساعدك حتى تتعلم فقط الأمور الاساسية في الانجليزية، لأ أن تصبح خبيرا  ومتخصصا فيها لأن هذا مكانه الجامعة.

ملاحظة: هذا الموضوع مشارك في مسابقة عبد الله المهيري.

الحجاب - طاعة لله، أم طاعة لهوى النفس

أمر الله عز وجل النساء المؤمنات بالحجاب صيانة لهن، وحماية لهن من الأذى.
وشروط الحجاب الشرعي هدفها ستر أي منطقة في جسم المرأة تؤدي إلى افتنان الرجال بها، وذلك لأن شهوة النساء من أقوى الشهوات في الرجل، يقول تعالى "زين للناس حب الشهوات من النساء ..."
ورسالتي إلى الفتيات اللاتي يلبسن ملابس تفتن الرجال (ولا أسميها حجابا لأن شروط الحجاب لا تنطبق عليه)، هي أن لا ينظرن إلى الحجاب على أنه تخلف ورجعية وتقييد وسجن لحرية الفتاة في لبس ما تريد، ولكن على النقيض من ذلك، فهو الحرية في أسمى صورها، ويعجبني مثال للدكتور راتب النابلسي يقول فيه: إذا وضعنا لافتة على أحد الأعمدة الكهربائية ذات التوتر العالي تحذر المارة من الاقتراب، وجاء أحد الأشخاص وقال: أنا حر، أنا أفعل ما أريد، من هؤلاء حتى يأمرونني بعدم الاقتراب، ثم يلمس العمود ويصعق، فهذا نسميه أحمقا، لأن ظن أن عدم الاقتراب حدا لحريته وهو ليس بذلك. هذا ينطبق على أوامر الشرع كلها، فالأحمق هو من يظن أن الأمر بعدم شرب الخمر، وأكل الخنزير، أو الاختلاء مع فتاة، حدا لحرياته.
ولعلي هنا أتفلسف وأحاول معرفة لماذا فتياتنا يلبسن ثيابا كهذه:
1/ الموضة: وهو أول الأسباب، فالناس أصبحت مهووسة بكل ما هو جديد حتى وإن كان يخالف أمور الشرع، فالفتاة ربما تقول في نفسها: "إذا ارتديت هذا اللباس الفضفاض البسيط غير اللافت للأنظار، ستقول صديقاتي عني أني متخلفة ولا زلت أعيش في القرن الماضي"، ولكن من هو أولى بالاتباع، كلام الله أو كلام الصديقات، وأضيف: أتحبين أن تسيري في الشارع والشبان يتابعونك بنظراتهم صعودا ونزولا، ولعل هناك من هو من أهل الإيمان فتفتنيه بلباسك، ويكون وزر ذلك عليك، أم تريدين أن تكوني مثالا لتلكم الشابة المؤمنة الطائعة لأمر ربها حتى وإن كان يخالف هواها.
وهنا يظهر المؤمن الحق من المنافق، فالمؤمن يطيع أمر ربه مهما كان، حتى وإن خالف ذلك هواه.

2/ الحصول على عريس: فهناك من الأمهات من تأمرن بناتهن بالتزين ولبس الألبسة اللافتة للأنظار، حتى تجذب اليها الرجال، ويصطف العرسان عند باب الدار. وأقول: لا خير في رجل يتخذ قراره فقط بناء على لباس وزينة المرأة، فلعله سيتركك اذا وجد امرأة أجمل منك، وسيجدها بالطبع.
3/ تركت هذا العنصر لأرائكم أنتم القراء في الموضوع، والحقيقة هي أنه لا يملك الاجابة الصحيحة الا الفتيات المعنيات بهاته التدوينة. من فضلكم لماذا تلبسون هكذا؟

الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

من قال انك لا تملك شيئا تقدمه للناس؟

عندما نبدأ الحديث عن العطاء وإضافة شئ للحياة قبل مغادرتها حتى لا نكون من الزائدين على الدنيا كما قال الأديب صادق الرافعي، يتبادر إلى ذهن الكثير من الناس أن العطاء يجب أن يكون مشروعا ضخما كإنشاء شركة عالمية أو تأليف مجلدات من الكتب وغيرها، ولكن على العكس من ذلك يمكنك أن تكون من أصحاب العطاء بأمور بسيطة جدا يغفل عنها معظمنا. وكما يقال عندما تنجح في فعل هاته الأمور البسيطة عندها انتقل إلى إنجاز الأمور العظيمة.

الابتسامة
بكل بساطة ابتسم، مهما كانت ظروفك ومهما عظمت مشاكلك، حافظ على ابتسامتك، لأنك لست الوحيد الذي لديه مشاكل في هاته الدنيا. ولا عجب أن ديننا الإسلامي يأمرنا بالابتسام وينزله منزلة الصدقة نظرا لأثره الايجابي على الناس من حولك.

السؤال عن الحال
من وقت لآخر، قم بتفقد أصدقائك الذين يسكنون قريبا منك، وقم بالاتصال والسؤال عن الأصدقاء البعيدين عنك، لأن السؤال عن الحال له أثره عظيم على صديقك خاصة الشعور بأن هناك لا يزال من يهتم به في هذا العالم.

الاستماع العميق
الله عز وجل خلقنا بأذنين وفم واحد حتى نقلل من الحديث ونكثر من الاستماع. أتدري أنه فقط بالانصات والاستماع لصديق أو غريب يحكي عن آماله أو الآمه، تكون قد قدمت له معروفا كبيرا. كلنا يعرف الشعور الرائع والراحة الكبيرة التي تغمرنا عندما نجد شخصا ينصت إلينا باهتمام ونحن نحكي له عن تطلعاتنا أو بعض ما مر بنا.

التبرع بالدم
شكر النعمة شرط لدوامها، إذن الصحة نعمة، وشكرها يكون عن طريق بذل صحتك في وجوه الخير، وأحد الوجوه هو التبرع بدمك. لا يوجد أي تخسره عندما تتبرع بدمك، بل أنت الرابح لأنك أديت شكر النعمة، وكذلك لأنك ربما ساهمت في إنقاذ حياة أحدهم.

اماطة الاذى
إذا رأيت شيئا في الطريق يؤذي الناس كحجر أو عود شجر، قمت بتنحيته جانبا وفقط.

تعليم الناس
لا يجب عليك أن تكون أستاذا أو إماما حتى تعلم الناس، فقط شارك معلومة تعرفها مع شخص يجهلها. علم طفلا الحروف الهجائية وسيكون أجر كل حرف قرأه طول حياته في ميزان حسناتك، علم آخرا الحساب، علم مسنا كيف يستعمل هاتفه، علم أخا كيف يكوي ملابسه. المهم، أي شئ تعرفه يمكنك أن تعلمه.

الدعاء بظهر الغيب
وهذا أبسطها على الإطلاق، لأنه لا يكلف أي شئ. إرفع يديك وقم بالدعاء لوالديك، إخوتك، أصدقائك، والأمة الإسلامية ككل.

إذا كانت لديكم أفكار أخرى، شاركونا بها في خانة التعليقات، وتذكروا: أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس.


السبت، 7 ديسمبر، 2013

النجاح عبارة عن أرقام


هناك شروط أربع لوضع الأهداف التي تود بلوغها في حياتك:

1/ أن يكون الهدف واقعيا

2/ أن يكون الهدف مفصلا ودقيقا

3/ أن يكون الهدف قابلا للقياس

4/ أن يكون للهدف تاريخ محدد لتحقيقه

تطبيق هذه الشروط عند كتابة أهدافك يزيد من إحتمالية تحقيقك لها وجعلها حقيقة. ولنعط بعض الأمثلة:
أحد الطلبة يقول: هدفي هو الحصول شهادة دكتوراة في الطب

الواقعية: حتى يكون هذا الهدف واقعي لا بد أن يكون صاحب هذا الهدف لديه ذاكرة قوية لأن الطب يتطلب الكثير من الحفظ، وكذلك أن يكون متمكنا في اللغة الأجنبية، وأن يكون لديه معدل عالي في شهادة البكالوريا وغيرها من شروط الالتحاق بتخصص الطب.

التفصيل: تفصيل الهدف هنا هو في أي تخصص في الطب تريد أن تكون دكتورا، بمعنى دكتور في الجراحة، دكتور في الأعصاب أو ماذا؟

القابلية للقياس: هذا الهدف قابل للقياس، يعني أننا نستطيع أن نعرف هل تم تحقيق الهدف بنجاح أو لا، عليه فقط أن يحضر شهادة الدكتوراة التي حصل عليها حتى نتأكد بأن الهدف قد تحقق.


تاريخ الانتهاء: والآن نأتي لتاريخ تحقيق الهدف، كان يجب عليه أن يكتب: أريد أن أصبح دكتور بتاريخ 1 /1 /2020. هنا سنتصل بصديقنا في هذا التاريخ ونرى إن كان فعلا قد حقق الهدف و أصبح دكتورا أم لا.

إذن بعد تطبيق الشروط، يصبح الهدف هكذا:

أريد الحصول على شهادة دكتوراة في الطب تخصص جراحة الأعصاب بتاريخ 1/1/2020.

بعد كتابة الهدف تأتي المرحلة الأهم وهي تقسيم هذا الهدف الطويل إلى أهداف قصيرة المدى، حتى تكون الطريق واضحة، وهذا سنتحدث عنه في موضوع لاحق ان شاء الله.

أردت في هذا التدوينة التفصيل في الشرط الثالث وهو أن يكون الهدف قابلا للقياس.

إذا أردت أن تنجح في حياتك فعليك أن تكون جيدا في الحساب، ومتابعة الأرقام. النجاح يحتاج للتخطيط، وفي التخطيط تظهر فعالية تحديد الأرقام. ولنبدأ بضرب الأمثلة حتى يتضح كلامي السابق:

من المتفق عليه أن الناجح في حياته قارئ نهم، يعني أنه قد قام ببناء عادة القراءة اليومية، فمثلا إذا قررت اكتساب عادات الناجحين لتصبح واحدا منهم أردت أن تبدأ ببناء عادة القراءة اليومية، فلا تكتب في خطتك: أريد أن أكتسب عادة القراءة اليومية، ولكن يجب أن تضع رقما محدد لعدد الصفحات التي تود قراءتها أو تكتب المدة اليومية التي تود أن تخصصها للقراءة، لأن هذا يجعل مسألة محاسبة نفسك أو صديق لك أمرا سهلا، فتكتب في خطتك: أريد أن أقرأ 20 صفحة كل يوم، أو: أريد أن أقضي 30 دقيقة كل يوم في القراءة. فهذا سيسهل علينا محاسبتك، ففي نهاية الأسبوع: سأطلب منك فقط رقما، حتى أتبين مدى بلوغك أو قربك من تحقيق هدفك.

إذا أردت زيادة سرعتك في القراءة، فلا تكتب: أريد أن أصبح قارئا سريعا، ولكن أكتب: سرعتي الحالية هي 75 كلمة/الدقيقة وأريد بلوغ سرعة 115 كلمة/ الدقيقة.

وطبق قاعدة الأرقام على كل الأهداف في حياتك، وإليك المزيد من الأمثلة:

 أكتب :أريد أن أستيقظ على الساعة 5 صباحا يوميا.  ولاتكتب:  أريد أن أستيقظ باكرا.

أكتب: أريد أن أقوم بالتمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميا  ولا تكتب:  أريد أن أقوم ببعض التمارين الرياضية.

أكتب: أريد أن أتصدق بمبلغ 1000 دينار كل شهر   ولا تكتب:   أريد أن أتصدق ببعض المال.





الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

تعلم من الأخطاء وأكمل المسير

هناك نكتة طريفة عن أن هناك شخصا عاش ولم يخطأ ولا مرة في حياته، والسر وراء ذلك هو أنه لم يقم بعمل أي شئ في حياته.
إذن علينا أن نتقبل فكرة أن الاخطاء شئ لا بد منه في حياة الذي يعمل ويجاهد في سبيل الوصول لتحقيق أهدافه وغاياته، إذا أردت أن لا تخطأ، فعليك أن تكون مثل صديقنا الذي لم يفعل أي شئ، لأن هذا هو الطريق الأكيد لتجنب القيام بالأخطاء.
أن أقول بأن الخطأ جزء من رحلة الحياة، لا يعني أبدا أنه عليك أن تتكاسل عن الأخذ  بالاحتياطات اللازمة لتجنب الأخطاء عند القيام بعمل ما، وتردد في نفسك: إذا حدث أي شئ خطأ فهذا شئ طبيعي كما قرأت في أحد المقالات، ولكن على العكس، فنحن هنا نتحدث عن الأخطاء الغير المتوقعة والتي تحدث بعد أخذك بكافة الاحتياطات اللازمة، فهنا يجب عليك أن لا تتوقف عن العمل وتندب حظك السئ، ولكن عليك بالتعلم من الخطأ وتدرس أسبابه حتى تتجنبها ولا تقع في الخطأ مرة أخرى، ثم بعدها تستمر في إكمال مسيرتك.
لدينا حديث نبوي رائع يقول: " لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين". يعني أن المؤمن معرض للخطأ ولكن الفرق بينه وبين غيره من الناس هو أنه يتعلم من أخطائه، ولا يقف عندها ويردد : " أنا دائما أخطئ، أنا لا أصلح لفعل أي شئ".
فهناك بعض الطلبة من يرسب في سنة دراسية، ثم يسجل ويرسب مرة أخرى، ثم يرسب المرة الثالثة، والسبب في ذلك هو أنه لم يحاول معرفة الأسباب التي جعلته يرسب، مما يجعله يقوم بالدراسة والمراجعة والتحضير بنفس طريقة السنة السابقةّ، مما يؤدي إلى حصوله على نفس نتائج السنة السابقة وهي الرسوب، والكيس الفطن هو من يستشير أساتذته وأصدقائه حتى يعرف أسباب رسوبه، ثم بعدها يبحث عن أفضل الحلول لعلاجها ويقوم بتطبيقها. المبدأ يقول: أنت تجني ما تزرع، غير ما تزرع وسيتغير حتما ما تجني.
الله عز وجل فتح لنا أبواب التوبة وقد نتساءل لماذا؟ لأنه خالقنا ويعلم أننا معرضون للخطأ، ولهذا أمرنا بالتوبة لنكفر عن أخطاءنا ونعزم على عدم تكرارها مجددا. 
الآن نعود إلى المربين وكيفية تعاملهم مع من أخطأ، وأقصد بالمربين هنا: المدرسون والأبآء وكل من هو مسؤول على فئة من الناس. القاعدة تقول: لا تعاقب على الخطأ ولكن عاقب على تكرار الخطأ. إذن، عند أول خطأ، لا تعاقب، بل قم بالتنبية وإعطاء توجيهات لتفادي تكرار هذا الخطأ مستقبلا. إذا قمت بالمعاقبة من أول مرة، فهذا يوصل رسالة للمخطأ مفادها أنه عليك أن لا تعمل ولا تحاول فعل شئ، حتى تتجنب القيام بخطأ، لتتجنب العقاب.
أضيف إلى كل هذا، عند القيام بخطأ يمتد أثره للإضرار بأشخاص آخرين، فعليك بالاعتذار، لأن هذا من الأخلاق، ولا تظنن الاعتذار مذلة أو هوان، فهو على النقيض من ذلك.