الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011

من أسس رسالة النبي الأعظم ، مقال رائع للدكتور صلاح الراشد



الشيخ جمال يعيش في سيرلانكا منذ 10 سنوات، وكان في السعودية 20 سنة تقريباً، متزوج من سيدة سيرلانكية وله منها 5 أولاد. دعانا أنا والشيخ محمد أكرم جنيد الداعية الفاضل والشخص الذي أعده دليل سيرلانكا لأشهر الشخصيات واحداً من أشهر وأنفع 1,000 شخصية في سيرلانكا، دعانا للغداء في بيته الصغير والجميل وسط الأدغال بالقرب من منطقة وركابولا
حضرنا الغداء، وهي عادة عندي عندنا أزور البلدان أن أخصص غداء أو عشاء عند أهل البلاد للتعرف والتناقش والاستطلاع. وقد فعلتها مراراً مع اسرة سورية، ومغربية، وأردنية، وفلبينية، وبريطانية ..وغيرهم، وفي الغالب تكون بدعوى من أحد محبينا في هذه البلدان. ويعجبني عندما لا يكون في الأكل تكلفاً بل ما هو موجود

بعد الغداء جلسنا نتحاور. وصار يحدثني عن نشاطاته حيث أن يقوم بتنفيذ مشاريع الشيخ د. سطان القاسمي حاكم إمارة الشارقة، الرجل الخير والعالم والفاضل والحاكم العادل، وواحدة من مشاريعه الخيرة هي بناء 3,000 مسكناً للفقراء وتسلم لهم مجاناً شريطة عدم التكمين من بيعها. صرنا نتحاور في قضايا كثيرة منها ارتباط المسلمين بين غير المسلمين، وصرت أحكي له عن وجهة نظري في كون الولاء والبراء مفهوم خاطئ عند أغلب المسلمين وغالب العلماء، فهم يرون أن الولاء للمسلم والبراء من الكافر، وهذا فكر عنصري متشدد، سبق به بعض اليهود لما أعلنوا أنهم شعب الله المختار وأن الشعوب الأخرى هي شعوب "الغوييم" أي المهمشة. ولا يمكن أن يهمش الله 4 أو 5 مليار إنسان، حاشاه سبحانه، وهو الرفيق بعباده. فطلب مني الشيخ جمال أن استمر في التحدث عن هذا الموضوع وتحدثا ساعة في تبيين الدلائل على جواز بل وجوب حب الإنسان المسلم للعالمين، وأن من لا يفعل ذلك فلا يمثل توجه النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأن التبي صلى الله عليه وسلم يحب الناس جميعاً مسلمين وغير مسلمين. وطلب مني الشيخ جمال بلطف بعض الدلائل على هذا. فقمت أسرد له بعض الدلائل مثل قوله تعالى: (إنك لا تهدي من أحببت)، وقلت له: هل لاحظت؟ هذا الخطاب للنبي صلى الله عليه وسلم إنك - اي يا محمد - لا تهدي - اي إلى الإسلام - من أحببت - أي عمه غير المسلم! أنه يحب عمه غير المسلم. هذا إقرار من الله أن النبي صلى الله عليه وسلم يحب غير مسلم. فأخبرني أنه لم يقرأ التفسير من قبل هكذا، فتذكرت أني أنا أيضاً لم أقرأه هكذا؛ لأني كنت مثلي مثل غيري أبني قناعات ثم ألبس القرآن عليها! ويصير حديثي بعدها استشهاد بقول فلان وفلان. وطلب مني أن أزيده، فقلت قوله تعالى: (ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً)، والأسير غير مسلمّ! وسردت عليه قول النبي صلى الله عليه وتزكيته في النجاشي ملك الحبشة، وقول ابن عباس رضي الله عنه في أنه يحب الملك العادل ولو كان غير مسلم . الى غير ذلك
فقام الشيخ جمال يريد أن يقبل رأسي، فحضنته وتأثرت من مشاعره؛ لأني لم أكن أدري أن هذا الموضوع مهم بالنسبة له إلى هذه الدرجة. وهذا الأمر يحصل لي كثيراً ان أتكلم مع شخص بموضوع فأسرد واستمر، فإذا هو أمر كان أصلاً يبحث عنه من زمان أو يريد ان يرتوي منه أو مسألة كان يعاني منها ووجد لها حلاً. ثم قال: والله سمعت من المشايخ في مصر والسعودية وفي السجون لم أسمع أحداً يقول هذا الكلام عن الإسلام! فقلت له، هذا يذكرني في أني يوم تفكرت في رسالة النبي صلى الله عليه وسلم، لأني متيقن أنها ليست ما عليه معظم الناس اليوم بما فيهم العلماء والدعاة، ما هي؟! بل أحياناً اشعر أنها العكس تماماً!! لكني أكتم شعوري واحجب عن كلامي، وأحياناً أشعر بانسجامي فأصرح
أقول قلت له: أنا أعتقد ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يملك رسالة ضخمة بين حناياه، لكنني اكتشفت منها أربعة مسائل

أولاً: التوحيد الفردي: وهو في دعوة الناس إلى توحيد الله وحده سبحانه وعدم الإشراك فيه بشخص أو نبي أو ولي أو إمام أو سيد أو شجر أو حجر أو بقر أو منتظر أو معتبر أو غير معتبر .. توحيد بعلاقة خاصة لا وسيط فيها. لكنني أصر على تسميته التوحيد الفردي؛ لأن البعض ينقل هذه الفكرة إلى إجبار الناس على التوحيد والإيمان، وهذا لا يكون ألبته. بل أن الأمم التي دخلت الإسلام عنوة كالشعوب الأوربية تخلت عنه وتجردت منه بعد حروب طالت 800 سنة، بينما أكبر شعب مسلم اليوم هو أندونيسيا ويمثل أكبر تجمع ويرتبط بأكبر تجمع حوله في العالم من المسلمين لم يخوض افيه الإسلام حرباً واحدة، فهذا الشعب، والذي أثر بنجاشي العصر أوباما وأوصله بذكائه لحكم أكبر دولة، دخل الإسلام عن طريق حفنة من التجار الحضارمة الأفاضل الذين لم يكونوا دعاة ولا علماء بل ولا كانوا يحسنون الدين عبادة، غير أنهم تمثيل حقيقي للدين في معاملتهم وتجارتهم وأخلاقهم وقيمهم وشعرهم وغنائهم. فالله درهم كم صنيع عظيم فعله هؤلاء، ولو كنت فراشاً أو عاملاً عند أحدهم ما ندمت على عمري في خدمتهم

ثانياً: السلام. نشر رسالة السلام مع الله والكون والعالم والأرض والناس والنفس والأسرة .. السلام في كل شيء. السلام مع الله؛ فالله ليس هذا الأله المحارب المترصد بالعباد المشغول بهم .. بل هو الله الرحيم الذي غلبت رحمته وسبقت وانتشرت، الإله الذي يعصيه الإنسان ليل نهار فيقول كلمة فيهوي كل ما فعله، الإله الذي بكلمة "الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة" يغفر كل الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر، الإله الذي يقول: (قل لعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله)، الإله الذي من قال "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم «ثلاث مرات، كافراً كان أو مسلماً، عاصياً أو طائعاً، كبيراً أو صغيراً، آمنا أو خائفاً، حفظه دون العالمين والكون كله! هذا الإله الذي لو قلت: ربي، قال: عبدي. هذا الإله الذي لو جأته يوم القيامة بكلمة "الله"، باسمه، بتوحيده، غفر لك كل ما جرفت ولا يبالي. كيف يكون هذا في عقيدتنا ونحن مرعبون من لقاء الله، ونخاف الله طوال الوقت، وخطباؤنا مولعون بتخويف الناس منه، ودعاتنا أشكلوا في العلاقة بيننا وبين الله فلا شعرت الناس بالسلام ولا هي استجابت لنداءاتهم
جاء ليبني السلام. السلام مع النفس، حبها، وصيانتها، وإكرامها، وتقديرها .. السلام مع الآخرين في الكون وفي الأرض مسلمين وغير مسلمين، مؤمنين وغير مؤمنين .. السلام .. انا بحثت في جامعتي (ميشغن الشرقية) الموسوعات الكبيرة للأحبار اليهود ووقعت على كنز مرة لا يقرأه الناس في الثرات اليهودي وبحثت في رجل السلام: عيدالله بن سلام الحبر الذي زكاه الله في القرآن على إسلامه، وهو الذي روى الحديث عند دخول النبي صلى الله عليه وسلم المدينة: قال: نظرت في وجهه فإذا وجهه ليس بوجه كذاب .. الله الله الله .. هذا رجل صادق، زن عليه قومه بأنه كذاب وأنه يفتن وأنه يلف العقول ويؤثر في الناس، فما التفت لهم، وما تبع السلف وما سار على من قبله، بل اقتحم الميدان ليكشف بنفسه المسألة، يقول: فقال: أيها الناس! أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصلوا الأرحام، وصلوا بالليل والناس نيام، تدخلو الجنة بسلام!! الله الله الله .. بدأ بالسلام - أفشوا السلام - وختم بالسلام - تدخلوا الجنة بسلام، وراوي الحديث عبدالله بن سلام. سبحانك ربي كيف ترتب الأمور 
السلام مع النفس، النفس المطمئنة، لا اللوامة ولا العاتبة ولا المتأنبة ولا الكارهة ولا المحاربة .. بل النفس المطمئنة والتي هي وحدها التي لها الجنة في الدنيا والآخرة .. السلام معها بجلسة تأمل، جلسة صمت، جلسة استرخاء، جلسة عبادة، جلسة خشوع، جلسة ذكر، جلسة اعتكاف، جلسة تحنث .. كل بمنزلته ودرجته

ثالثاً: المحبة: وهي أصل الأصول وعمق العمق ومعنى المعنى وحياة الحياة، الحب الذي اختطفه منا فكر شرَق وغرَب فصارت الناس لا تعرف الحب المطلق حتى ولا الحب الغرامي، فهي تزعم المحبة لله ولا تحب عباده، وترى المحبة في الله وتكره دنياه، وتدعو لبر الوالدين وتقوم بقتل والدين الآخرين، وتدعو لمحبة الأم وتيتم أمهات، وتدعو لمحبة الأولاد وتضريهم وتضطهدهم .. حتى ضاع معنى الحب المطلق، بل والحب الغرامي صار: يا من هجرتني وأنا أعطيتك وأنت رميتني وأنا ضحيت لك وأنت هاجرني، حتى أني سمعت شاعر مرة رأيته يستقبل في مطار الكويت استقبال الملوك يقول: لعن أبو جده كل ما جيته .. ما احغظ الباقي ولا أريد حفظه ولا سماعه. وسمعت مغنية مغربية مرة تقول: أكرهك أكرهك بشدة وقوة!! ومثل ذلك
الحب اصل في العلاقة الإنسانية، ومنه حب غير المسلم وغير المؤمن والحيوان والدنيا والعالم والآخرة .. ومن لا تحبه كيف تدعوه، بل كيف يستجيب لك. أخرج معادلة الحب من الدنيا فقد أوجدت جهنم على الأرض

رابعاً: البهجة. طيعاً هذه كانت بالنسبة للشيخ أكرم والشيخ جمال الصاعقة. نحن مبرمجون - على الأقل - في بيئتي أنا - على أن الدنيا جد واجتهاد، حتىى أن شاعرنا يقول: إن الحياة عقيدة وجهاد. ولما فشل بعضنا في المبادئ الأولى التوحيد والسلام والمحبة، ضاعت البهجة! فلم نعد نقول أن الإسلام يجلب الطمانينة والبهجة والسعادة. قمنا نفول لكم يا أيها المسلمون الآخرة! كأنهم نفوا الدنيا خلاص من المعادلة. ومن اقوال ابن تيمية - رحمه الله - في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة. وقولهم، كما في القران، يوم القيامة (هذا الذي رزقنا من قبل) أي أصلاً كنا فيه، فكيف يرزقه من قبل من هو يعيش بتعاسة وقلق وكراهية

صحيح أن الفلسفة تأتي أولاً؛ لأن الإنسان دونها بتعس

نظرت في وجه الشيخ جمال فإذا عينيه قد أدمعت، والشيخ أكرم يسجل على ورقة وقلم بسرعة. ولما لقيتهم في اليوم الثاني قال الشيخ أكرم اليوم عملت محاضرة في الجامع الكبير في أسس رسالة النبي صلى الله عليه وسلم، وذكرت ما علمتنا بالأمس من الأسس الأربعة، وكان الجميع منشد إلي وبعض الطلبة يكتب، ولحقني أحدهم فسألني: كتبت ثلاثة لكن الرابعة، ماهي؟ فقلت له: يقيناً نسي البهجة، فتبسم وقال هي! وأنا أعرف أنا البهجة نتاج الأعمال الأولى. أنت إذا رأيت الشخص مبنجها فاعرف أن دينه صحيح.

الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

وأخيراً، تبرعت بدمي!



لطالما أردت أن أتبرع بدمي ، ولكنني وللأسف كعادتي والتي أحاول بجد التخلص منها، كثير التسويف.
لكني حزمت أمري وعزمت أخيراً على التبرع. تناولت وجبة كبيرة في فطوري الصباحي هذا اليوم ( يلزمك أيضاً فعل هذا) ذهبت للمستشفى، ملئت الاستمارة وتبرعت!
 ما حفزني جداًهو على التبرع هو مقال للأستاذ أحمد شقيري بعنوان " خفف دمك... ثقل أجرك"، مقال يذكرك فيه بالفوائد العظيمة التي ستجنيها من تبرعك بقطرة دم.
وكذلك قراءتي للحديث الذي يقول فيه الرسول صلى الله عليه وسلم: " اغتنم صحتك قبل سقمك" ، منها أن تتبرع بدمك ما دمت بصحة جيدة.
وكذلك ثقتي بمبدأ " رد الجميل" والذي يقول  ساعد الناس حتى يساعدك الناس. اليوم تبرعت، وغداً لا قدرالله ستكون في حاجة ماسة لمن يتبرع لك وثق بأنك ستجده.
التبرع بالدم صدقة جارية، لأنك عندما تتبرع بالدم فإنك تنقذ حياة شخص ما، وهذا يعني أن كل أعمال هذا الشخص اللاحقة ستكون في ميزان حسناتك بإذن الله.
إذا أنعم الله عليك بصحة وجسد سليم وهذا حال معظمنا فقم بشكر هذه النعمة حتى يديمها الله عليك، والتبرع بالدم طبعاً من طرق شكر نعمة الصحة.
كذلك، التبرع بالدم عملية تساعد على تجديد دمك وكذلك التحاليل التي تجرى لك تسمح لك بمعرفة وضعك الصحي وهل اذا كنت تعاني من أية أمراض لا قدر الله.
لماذا لا تتبرع؟ ليس عندك وقت. العملية بأكملها لا تستغرق أكثر من نصف ساعة.
قالت لي الممرضة بأنه يمكن للمتبرع أن يقوم بالتبرع بدمه كل ثلاثة أشهر بدون أن يؤثر هذا على صحته، اذن سأضع عهداُ على نفسي أن أتبرع بدمي كل 3 أشهر وأتمنى أن تقوم أنت أيضا بالتبرع لأنه ليس عندك ما تخسره فقط كمية من الدم والتي سيتم تجديدها بعد مدة!

الخميس، 22 ديسمبر، 2011

متى نقول عن انسان أنه ناجح؟


حسب الدكتور الامريكي ستيفن كوفي، نقول عن انسان أنه ناجح عندما :
1/ يكون لديه راحة واطمئنان داخل نفسه
2/ يكون متوافق اجتماعياَ بمعنى علاقته طيبة مع زوجته، أولاده، أصدقائه وجميع الناس حوله
3/ يكون صاحب عطاءات وانجازات
وأضاف الى ذلك الدكتور طارق السويدان:
4/ أن يكون مضحياَ
اذا تأملنا في سورة العصر التي يقول عنها الامام الشافعي أنها لو نزلت وحدها في القرءان لكفت المسلمين:
بسم الله الرحمن الرحيم: " والعصر إن الانسان لفي خسر، إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصو بالصبر"
1/ ءامنو: اذن حصلو على الراحة والطمأنينة النفسية، وصدق قول الامام ابن القيم رحمه الله حين قال: يوجد شعث في القلب لا يلمه الا الاقبال على الله تعالى.
2/ عملوا الصالحات: اذن بمعنى قدموا عطاءات ومشاريع وانجازات مفيدة للأمة وللبشرية.
3/ تواصو بالحق: يحسنون الى الناس ويتعاملون معهم بالرفق والمحبة ويقومون بنصحهم و يرشدونهم الى الحق.
4/ تواصو بالصبر: تقديم التضحيات في سبيل اعلاء كلمة الله وتحقيق أهدافهم و هداية الناس.
ستيفن كوفي استخلص بعد دراسة دامت 25 سنة أن كل الناجحين يمتلكون 7 عادات رئيسية، لولاها لم يكن ليكتب لهم هذا النجاح، هذا العادات قا م بنشرها في كتابه المشهور: العادات السبع للناس الاكثر فاعلية.
حكمة مهمة : يقال،  ازرع فكرة تحصد فعلا، ازرع فعلا تحصد عادة، ازرع عادة تحصد سلوكا، ازرع سلوكا تحصد شخصية، والشخصية تحدد مصيرك.
اذن مصيرك مرتبط بافكارك ، قيمك ومبادئك  وأهدافك في الحياة.

السبت، 17 ديسمبر، 2011

بعض أناشيد منشدي المفضل ماهر زين

The Chosen One | ماهر زين - المختار  

 Irfan Makki feat. Maher Zain - I Believe

Maher Zain - Insha Allah | Insya Allah | ماهر زين - إن شاء الله  

 Maher Zain - Palestine Will Be Free | ماهر زين - فلسطين سوف تتحرر  

 Maher Zain - Ya Nabi Salam Alayka (International Version)  

 Maher Zain - For The Rest Of My Life | Official Music Video 

الخميس، 8 ديسمبر، 2011

من فضلك لا تقل لي ليس عندي وقت!

تسأل أحدهم لماذا لا تطالع كتابا، يرد عليك بتلك الجملة الجاهزة " ليس عندي وقت"، لماذا لا تمارس هوايتك او تطور من نفسك ويأتيك الرد " ليس عندي وقت".
متى سألت أحدهم " لماذا لا تفعل هذا!" يأتيك الرد الجاهز " ليس عندي الوقت". في الحقيقة لقد كنت ايضا من الناس الذي يستعملون هذه الجملة لتبرير عدم فعلهم لشئ يودون لو أنهم يفعلونه! ولكن ليس بعد الآن.
حتى أكون نزيها، بعض الناس حقا ليس عندهم وقت لكثرة مشاغلهم ونشاطاتهم ولكن معظمهم فقط يلفقون التهمة للوقت! تنام عشر ساعات أو أكثر وتحتج بأنه ليس عندك وقت، سبحان الله!
في الواقع كلنا لدينا الوقت أو قل فائض في الوقت ولكن ينقصنا حسن استغلاله. كل البشر يملكون نفس الوقت ( 24 ساعة يوميا) ولكن لماذا نجد بعضهم (2% ) في الأعلى والبقية في الوسط او الأسفل. كل هذا يعود الى طريقة إدارتنا لأوقاتنا.
ترتيب النشاطات يوفر الوقت
أقول لكم عن تجربة، اذا قمت بتنظيم وقتك، ستجد من الوقت ما يكفيك لانجاز كل الاعمال التي كنت تقوم بتسويفها وأكثر. قم بعمل جدول اسبوعي ( نعتبر الاسبوع كوحدة زمنية) حدد كل الاعمال التي تقوم بها خلال الاسبوع وقم بوضع وقت تقديري لأداء كل عمل من تلك الأعمال، انقص مجموع هاته الاعمال من عدد ساعات الاسبوع وستندهش حتما لحجم الفراغ الذي ستحصل عليه.
بكل بساطة، اذا أردت فإنك تستطيع. قم بتنظيم حياتك، حدد أهدافك، ضع رسالة وخطة لحياتك وستصبح عملية ادارة وتنظيم وقتك أسهل مما توقع بإذن الله. ضع قائمة بالاعمال التي تود انجازها ( مثلا المطالعة لنصف ساعة يوميا، تعلم لغة جديدة لمدة ساعة يوميا،...) أو أي نشاط آخر تود القيام به ثم قم بوضعها في جدول اعمالك الاسبوعي.
قال الحسن البصري: عاصرت أقواما كانو أشد حرصاَ على أوقاتهم منكم على دراهمكم ودنانيركم. وحقا لا يعرف قيمة الوقت الا الشخص الذي لديه لديه همة وطموح عالي جدا وهؤلاء عملة نادرة الوجود في البشر! أتمنى أن نكون جميعا منهم.
كانت هذه مجرد مقدمة صغيرة لموضوع مهم وهو ادارة الوقت. من اراد ان يطلع اكثرعلى هذا الموضوع فاني انصح بشدة قراءة كتاب ادارة الاولويات للكاتب ستيفن كوفي.


الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2011

ألا إكراما لطلبة العلم!

في بداية كل موسم جامعي جديد، يتكرر نفس السناريو : طلبة بدون مأوى، ومن وجد الغرفة لا يجد أسِرة أو حتى بطانيات ليفترشها، المطعم مغلق، وغير ذلك من المشاكل التي لا يبدو أنها ستحل. أتساءل دوما لماذا كل هذه الاهانة والاستهزاء بالطلبة، كلنا نسمع عن الميزانيات والاموال الخيالية التي ترصدها الدولة للجامعات والاقامات لكن وللاسف لا تكاد ترى منها شيئا على أرض الواقع. والسؤال العجيب الآخر هو لماذا يتكرر هذا كل عام، لماذااااا؟، نفس المشاكل تطرح بداية كل موسم جامعي. والله أتعجب من المسيرين للخدمات الجامعية، الا يتعلمون من الماضي، واجهت العام الماضي نقص في الاغطية او الأسرة، اذن قبل بداية الموسم الجديد قم بطلب الكمية اللازمة او اكثر حتى لا تواجه نفس المشكل.

لماذا لا يتم توفير جو مناسب لتمدرس الطلبة، الادارة لديها عدد الطلبة المسجلين في الاقامات الجدد والمتخرجين وغير ذلك من الاحصائيات التي لا أدري ماذا يفعلون بها، ولديهم كل فترة الصيف لتهيئة الاقامات وتوفير البطانيات والاستعداد لاستقبال الطلبة أحسن استقبال، ولكن لا شئ من هذا يحدث.

كلنا يعرف نتيجة هذا الاستهزاء والاهانة للطلبة، وهي الاحتجاج. وحتى المسيرين يعرفون هذا، اذن لماذا لا يقومون بواجباتهم على أكمل حتى يتجنبو تكسار الراس مع المحتجين، لا أدري؟

الدخول الجامعي يوم 25 سبتمبر 2011، حسنا انا اتيت للاقامة يوم 11 اكتوبر، اتيت عمدا متأخرا حتى اجد كل الخدمات جاهزة ( المطعم، النقل ومستلزمات الغرفة) ولكن بصراحة لم أجد شيئا من ذلك وباءت حساباتي بالفشل! اذن كل ما فعلته في هذه اللحظة هو الذهاب الى الجامعة، استخرجت ورقة التسجيل ثم قطعت تذكرة العودة الى الدار!!

بعضهم عاتبني على هذا الفعل، لكن حتى اكون صريحا، لا يمكنني ان أدرس في بيئة كهذه. جهزوا خدماتكم، عندئذ سآتي لأدرس.

اضافة:

اذن كما قلت، تراكم المشاكل سيؤدي بالطلبة الى الانفجار والحل الوحيد هو اللجوء الى الاضراب والاحتجاج، وهذا ما حدث بالفعل، فقد قام الطلبة بغلق الجامعة بتاريخ 29 نوفمبر 2011، وعرضوا قائمة مطالبهم التي كانت ملئ عن آخرها ( على ما أظن 40 مطلب). لا أدري لحد الآن نتيجة الاضراب لكن فقط القيام بهاته الخطوة ينبه المسؤولين الى أن الطلبة غير راضين عن الخدمات وانهم يغلون بشدة من الداخل، حتى يعيدو حساباتهم ويعيدو كرامة الطالب التي أهدرت بدون وجه حق!

ماذا أفعل على الانترنت !

سؤال يراود الكثيرين، أليس كذلك. في الواقع يوجد العديد من الاشياء المفيدة التي يمكنك عملها لاستغلال وقتك وملء الفراغ ( وحساب حسناتك ايضا). اقرأ المقالة التالية لتتعرف على بعضها.

1. كتابة مقالة في موسوعة ويكيبديا: كتابة المقالات من أنجع الوسائل لفتح حساب حسنات جاري مع الله. أكتب عن أي شئ تعرفه، لا يهم عن ماذا تكتب، هدفك الوحيد هو ان تكون نيتك نشر المعرفة. المحتوى العربي على الانترنت ضئيل ولكنه ولله الحمد في نمو مستمر وسريع! اذا لم تستطع التبرع للموسوعة بالمال فيمكنك التبرع بمقالة. كلنا يعلم عن الصدقة الجارية وهي التي تستمر في نفع الناس حتى بعد موتك، اذن يمكن اعتبار نشر مقالة في ويكيبديا صدقة جارية، لانها ستبقى هناك أبد الدهرحتى بعد موتك!

2. تعلم لغة جديدة: من الاشياء المفيدة الاخرى التي يمكنك فعلها هي تعلم لغة جديدة، وحبذا لو كانت الانجليزية لعدة أسباب منها: 80% من المعلومات الجديدة تأتي باللغة الانجليزية، معظم الكتب المفيدة خاصة في مجال تطوير الذات والاداراة والقيادة توجد فقط بالانجليزية ولا يوجد تراجم لها الى الآن بالعربية. كذلك يوجد من يتحدث الانجليزية في كل دول العالم، اذن اذا كنت ممن يود السياحة او العمل في الخارج مثلي مستقبلا، لن تواجه اي مشكلات في التواصل مع الاخرين. يوجد المئات من المواقع التي توفر دروس ومواد لتعليم الانجليزية، وهذه قائمة بأفضلهم:

http://www.livemocha.com/

http://www.bbc.co.uk/worldservice/learningenglish/

http://www.busuu.com/

3. نشر مقالات وفيديوهات مفيدة: اذا كنت تمتلك كارت ساتيلت على جهازك، يمكنك تسجيل بعض البرامج الدعوية ونشرها على الانترنت (يوتيوب)، او بكل بساطة يمكنك اخذ مقاطع فيديو جاهزة من اليويتوب وانشرها في المنتديات والفايسيوك وغيرها من مواقع النشر. يمكنك ايضا نسخ المقالات من مواقع دعاتك المفضلين ونشرها في الانترنت، بسيطة أليس كذلك!

4. افتتاح مدونة خاصة بك: اذا كنت ممن يستطيع الكتابة، انصحك بشدة ان تفتتح مدونة خاصة بك. المدونات طريقة رائعة لتحسين لغتك، سرعة الكتابة، نشر ارآئك والتعرف على أرآء الآخرين، وغير ذلك. يقال ان أحسن طريقة لحفظ المعلومات هي بمشاركتها مع الآخرين، اذن المدونات تعتبر من الوسائل المعينة على ذلك.

5. الشات الهادف: يوجد الشات المضيع للوقت وفي المقابل يوجد كذلك الشات الهادف. الشات الهادف هو الشات المحترم الذي يناقش موضوعا هادفا في بيئة تحترم الرأي والآخر. النقاش وسيلة رائعة للتعرف على مدى قناعتك بأرآئك وكذلك مدى صحتها وأيضا التعرف على أرآء الأطرف الاخرى.

6. ثقف نفسك: أضعف الايمان ان تخرج من الانترنت بشئ واحد ألا وهو تثقيف نفسك. الانترنت تعتبر مصدراً لا ينضب للمعلومات. توجد العديد من المواقع المفيدة لتنمية الثقافة اذكر منها:

http://thaqaf.blogspot.com/

http://www.shbabmothakaf.net/

http://www.kaief.com/

هذه بعض من الاشياء المفيدة التي يمكنك فعلها على الانترنت، اذا تعرفت على أي طرق اخرى لقضاء الوقت فيما يفيد على الانترنت ، سأقوم بإضافتها لهذه المقالة.

اذا كانت لديكم طرق أخرى غير مذكورة هنا، يمكنكم ادراجها في التعليقات وسأضيفها للمقالة.