السبت، 20 يوليو، 2013

هل فهمت حقا قوله تعالى: لا يكلف الله نفسا إلا وسعها


هناك العديد من الأوامر التي أمرنا الله القيام بها: القيام بالعبادات، الثبات على الأخلاق، الجهاد في سبيله، ... إلا أن الكثيرين يتذرعون بأنهم لا يستطيعون القيام ببعضها مثلا تطبيق أمر غض البصر، قال تعالى " قل للمومنين يغضو من ابصارهم"ّ، أو مثلا عندنا الصيام في يوم شديد الحر.
في رأيي أن الله عز وجل حاشاه أن يأمرنا بفعل شئ لا طاقة لنا به، ولا نستطيع تحمله، لأن هذا يعتبر شئ ظالما. أن تأمر شخصا بفعل شئ ما، وأنت تعلم حق العلم أنه لا يستطيع القيام به، ثم بعد ذلك تقوم بعقابه على عدم تنفيذ أمرك. هذا مثله مثل أن تأمر شخصا لديه إعاقة في رجله بأن يربح في مراطون للجري مع الأصحاء، فهذا شئ غير معقول.

إذن كل أمر أمرك به الله عز وجل، كن واثقا تمام الثقة أنك تستطيع القيام به، سواء أكان ذلك غض بصر او تحصين فرج أو الصيام شديد الحرارة أو غير ذلك، وإذا سمعت أصوات من داخلك تثبط من عزيمتك وتقول أنك لا تستطيع ذلك فاعلم أن هذه من وسوسة الشيطان، فلا تستمع اليه، واتبع أمر خالقك، فهو الوحيد الذي يعلم ما أنت قادر على إنجازه.

0 التعليقات:

إرسال تعليق